خليلي لا تعجلا واكتما

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

خليلي لا تعجلا واكتما

حديثي حذاراً على مهجتي

فإني اتحدتُ بمن قام لي

إذا ما توجهتُ في قبلتي

ففي كلِّ شيء له صورة

إذا ما بدتْ فلها وجهتي

وذاك الذي كنتُ أملته

فما كان بعضي سوى جملتي

تملكني وتملكته

فلي عزه وله ذلتي

وإن أنت تعكس ما قلته

يصح فجمعي في وحدتي

وفي حال حبي أنا كاره

له ولحبي فيا حيرتي

أتاني ليلة على غفلة

فثبت إتيانه حجتي

لو أنَّ الذي همت فيه هوى

يكون على ديني أو ملتي

لما كنت أشكو الجوى والنوى

ولكنه ليس من عترتي

يخالفني ووفاقي له

لذاك توقفت في وقفتي

هويت السمان ومن لي بهم

وحبي لعينهمُ نحلتي

وما سمن القوم إلا الذي

يبلغني منهمُ منيتي

يقيني بهم مُشحمٌ ملحمٌ

يقيني من الأخذ في عثرتي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

لما علمت بدأت بالهجر

لَمّا عَلِمتَ بَدَأتَ بِالهَجرِ وَرَمَيتَني مِن حَيثُ لا أَدري ما كُنتُ تَدري كَيفَ تَقتُلُني فَهَجَرتَني وَفَطَنتَ لِلهَجرِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء

ديوان الأحوص الأنصاري
الأحوص

تجلو بقادمتي قمرية بردا

تَجلو بِقادِمَتي قَمريّةٍ بَرَدا غُرّاً تُرى في مَجاري ظَلمِهِ أشَرا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأحوص الأنصاري، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان مروان بن أبي حفصة
مروان بن أبي حفصة

أطفت بقسطنطينة الروم مسندا

أَطَفتَ بِقُسطَنطينَة الرومِ مُسنِداً إِلَيها القَنا حَتّى اِكتَسى الذِلَّ سورُها وَما رِمتَها حَتّى أَتَتكَ مُلوكُها بِجِزيَتِها وَالحَربُ تَغلي قُدورُها Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان مروان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

طرقنني لدى الهجوع فقالت

طرقنني لدى الهجوع فقالت

طرقنني لدى الهجوع فقالت أكذا يهجع المحب المشوق قلت لا تعجلي فلم أغف إلا طمعا أن يكون منك طروق فتولت تقول لفظ ذوي الألباب سحر

هَجْوُ الخَواريّ عندَنـا دُولَـهْ

هَجْوُ الخَواريّ عندَنـا دُولَـهْ والذمُّ من عرضه قضى سوله أخطـأتِ النّحوَ عِرسُهُ فغَـدَت مرفوعة َ الرِّجـلِ وهْي مَفْعولَـهْ –  الباخرزي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

شعر ابن عبد ربه - ودعتني بزفرة واعتناق

شعر ابن عبد ربه – ودعتني بزفرة واعتناق

ودَّعتَني بزَفرةٍ واعْتِناقِ ثم نادَتْ متى يكونُ التَّلاقي وتصَدَّتْ فأشرقَ الصبحُ مِنها بينَ تلكَ الجيوبِ والأطواقِ يا سقيمَ الجفونِ من غيرِ سُقمٍ بينَ عَينيكَ مَصرعُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً