خليلي عوجاً بالمحلة إنها

ديوان ابن الساعاتي
شارك هذه القصيدة

خليليَّ عوجاً بالمحلَّة إنها

قرارةُ أشجاني ومثوى بلابلي

قفا بين هاتيك المشاهدِ وأندبا

مصارعَ أبناء العلى والفضائلِ

لو أنَّ المنايا أمهلتهم ليالياً

قلائلَ ما آلاؤها بقلائلِ

لساء الأعادي منهمُ كلُّ باسلٍ

وسرَّ الموالي كلُّ نذبٍ حُلاحل

نفوسٌ عفتْ منها جسوم منازلٍ

قلوبٌ خلتْ منها صدورُ محافلِ

لأمستْ نجومُ المجد وهي سواقطٌ

وعهدي وما أقماره بأوافلِ

ألا بأبي ما ضمت التربُ منهمُ

وما ضمِّنت منهم بطون الجنادلِ

نرجي بقاءً لا يدومُ ضلالةً

ونأملُ دنيا لا تفيءُ لآمل

فيا ليتَ أنا حين نذهب بالأسى

على ما تركناهُ ذهبنا بطائل

نودع خلاناً ونبكي أحبةً

خلتْ منهمُ أكناف تلك المنازل

فلا يُبعدِ الله الوجوه تغيرتْ

محاسنها ما بين عامٍ وقابلِ

كبتْ منهم نشمُّ الجدود وكم عدتْ

بعيدة شأوٍ من يد المتطاول

سعتْ بهم سعي المجدِ إلى الردى

عواثرُ في ذيلٍ من الذل سابل

جرى منهم جُري الندى من أكفهم

فيا قُبحَهُ في حسن تلك الثمائل

وقاهم قودَ الذلول مجاهراً

فواخجلتنا من بعدها للمناصل

طغى دافعاً في صدر كل كتيبةٍ

وغبَّر غيثاً في وجوه القبائل

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الساعاتي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

علي بن محمد بن رستم بن هَردوز، أبو الحسن، بهاء الدين بن الساعاتي. (1158 - 1207) م شاعر مشهور، خراساني الأصل، ولد ونشأ في دمشق. وكان أبوه يعمل الساعات بها. قال ابن قاضي شهبة: برع أبو الحسن في الشعر، ومدح الملوك، وتعانى الجندية وسكن مصر. وتوفي بالقاهرة. وأخوه الطبيب ابن السَّاعاتي (618 هـ 1221 م)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

يا كوكب النحس من قرب على الحقب

يَا كَوْكَبَ النَّحْسِ مِنْ قُرْبٍ عَلَى الْحِقَبِ تِلْكَ الذُّنَابَى أَتَتْ بِالْحَرْبِ وَالْخَرَبِ لَمَّا رَأَيْنَاكَ حَقَّقْنَا الَّذِي وَصَفُوا لِلنَّاسِ مِن حَدَثَانِ جَاءَ فِي الْكُتُبِ إِذْ قَالَ

ديوان أبو تمام
أبو تمام

متطلب بصدوده قتلي

مُتَطَلِّبٌ بِصُدودِهِ قَتلي فَردُ المَحاسِنِ وَجهُهُ شُغلي أَلحاظُهُ في الخَلقِ مُسرِعَةٌ فيما يُريدُ كَسُرعَةِ النَبلِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي،

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

أي صلاة بطلت

أي صلاة بطلت من أجل ستر العورة وهي أيضاً لا تص ح إلا بستر العورة Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأمير الصنعاني، شعراء العصر العثماني،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بكر بن النطاح - بيضاء تسحب من قيام فرعها

شعر بكر بن النطاح – بيضاء تسحب من قيام فرعها

بَيْضاءُ تَسْحَبُ منْ قِيامٍ فرْعَها وتَغيبُ فِيهِ وهوَ وحفٌ أسْحَمُ فكأنَّها فِيهِ نَهارٌ ساطِعٌ وكَأنَّهُ لَيْلٌ عَلَيْها مُظْلِمُ — بَكرُ بنُ النَّطَّاح معاني المفردات شَعْرٌ وَحْفٌ :

شعر المنخل اليشكري - في اليوم المطير

شعر المنخل اليشكري – في اليوم المطير

ولَقد دَخَلتُ على الفَتاةِ الخِدر في اليَومِ المَطيرِ الكاعِبُ الحَسناءُ تَرفِلُ في الدِّمَقسِ وفي الحَريرِ فَدَفَعتُها فَتَدافَعَتْ مَشيَ القَطاةِ إلى الغَديرِ ولَثَمتُها فَتَنَفَسَت  كَتَنَفُسِ الظَّبي الغَرير

لحظ الكواعب - صريع الغواني

لحظ الكواعب – صريع الغواني

نُقاتِلُ أَبطالَ الوَغى فَنُبيدُهُم وَيَقتُلنا في السِلمِ لَحظُ الكَواعِبِ وَلَيسَت سُيوفُ الهِندِ تُفني نُفوسَنا وَلَكِن سِهامٌ فَوَّقَت بِالحَواجِبِ — صريع الغواني Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً