خلافك بعض الناس يرجى به المنى

ديوان أبو العلاء المعري

خِلافُكَ بَعضَ الناسِ يُرجى بِهِ المُنى

وَفي الدَهرِ أَقوامٌ خِلافُهُمُ حَزمُ

فَأَفطِر إِذا صاموا وَصُم عِندَ فِطرِهِم

عَلى خِبرَةٍ إِنَّ الدَواءَ هُوَ الأَزمُ

وَلَو لَم يَسِر وَقتُ الفَتى وَهوَ موشِكٌ

لَما صَحَّ في هَجرِ الحَياةِ لَهُ عَزمُ

أَلا ذَلِّلوا هَذي النُفوسَ فَإِنَّها

رَكائِبُ سوءٍ لَيسَ يَضبِطُها الحَزمُ

وَلَم يَأتِ في الدُنيا القَديمَةِ مُنصِفٌ

وَلا هُوَ آتٍ بل تَظالُمِنا جَزمُ

نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

الجل مود ولا جلمود يتركه

الجُلُّ مودٍ وَلا جُلمودَ يَترُكُهُ رَيبُ الزَمانِ فَأَنّى يخلُدُ القَزَمُ شَدَّت عَلَيهُم مَناياهُم تُوَسِّطُهُم كَالخَيلِ شُدَّت عَلى أَوساطِها الحُزُمُ لا تَسأَلوا الناسَ وَاِغدوا آكِلي مَقِرٍ…

تعليقات