خانك الطرف الطموح

ديوان أبو العتاهية

خانَكَ الطَرفُ الطَموحُ

أَيُّها القَلبُ الجَموحُ

لِدَواعي الخَيرِ وَالشَر

رِ دُنُوٌّ وَنُزوحُ

هَل لِمَطلوبٍ بِذَنبٍ

تَوبَةٌ مِنهُ نَصوحُ

كَيفَ إِصلاحُ قُلوبٍ

إِنَّما هُنَّ قُروحُ

أَحسَنَ اللَهُ بِنا أَن

نَ الخَطايا لا تَفوحُ

فَإِذا المَستورُ مِنّا

بَينَ ثَوبَيهِ فُضوحُ

كَم رَأَينا مِن عَزيزٍ

طُوِيَت عَنهُ الكُشوحُ

صاحَ مِنهُ بِرَحيلٍ

صائِحُ الدَهرِ الصَدوحُ

مَوتُ بَعضِ الناسِ في الأَر

ضِ عَلى بَعضٍ فُتوحُ

سَيَصيرُ المَرءُ يَوماً

جَسَداً ما فيهِ روحُ

بَينَ عَينَي كُلَّ حَيٍّ

عَلَمُ المَوتِ يَلوحُ

كُلُّنا في غَفلَةٍ وَال

مَوتُ يَغدِ وَيَروحُ

لِبَني الدُنيا مِنَ الدُن

يا غَبوقٌ وَصَبوحُ

رُحنَ في الوَشيِ وَأَصبَح

نَ عَلَيهِنَّ المُسوحُ

كُلُّ نَطّاحٍ مِنَ الدَه

رِ لَهُ يَومٌ نَطوحُ

نُح عَلى نَفسِكَ يا مِس

كينُ إِن كُنتَ تَنوحُ

لَتَموتَنَّ وَإِن عُم

مِرتَ ما عُمِّرَ نوحُ

نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات