خاتم لي ما له أثر

ديوان العباس بن الأحنف

خاتَمٌ لي ما لَهُ أَثَرٌ

فيهِ مِن عَضِّ الحَبيبِ أَثَر

سَطَعَت بِالمِسكِ دارَتُهُ

وَأَضاءَت مِثلَ ضَوءِ قَمَر

فَهوَ كَالتَعويذِ في عَضُدٍ

صُنتُهُ كَي لا يَراه بَشَر

نشرت في ديوان العباس بن الأحنف، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

ما ضار لابس مثله من خاتم

ما ضارَ لابِسَ مِثلِهِ مِن خاتَمٍ أَن لا يَشُبَّ مَعَ الظَلامِ ذُبالا مُتَأَلِّقٌ أَعداهُ لابِسُ حِليَةٍ فَسَما جَلالاً وَاِستَزادَ جَمالا مُتَحَمِّلاً فَصّاً يَروقُ وَحَلقَةً مِن…

ألا يا خاتم الملك

أَلا يا خاتَمَ المُلكِ ال لَذي أَملُكُ لَو نُلتُه فُؤادي بِكَ مَجنونٌ وَلَو أَسطيعُ سَلسَلتُه وَقَد أَمسَكتِ مَعروفَ كِ عِندي حينَ أَمَّلتُه لَقَد نَحَّيتِني عَنكِ…

تعليقات