حي الديار بعاقل فالأنعم

ديوان جرير
شارك هذه القصيدة

حَيِّ الدِيارَ بِعاقِلٍ فَالأَنعُمِ

كَالوَحيِ في رَقِّ الكِتابِ المُعجَمِ

طَلَلٌ تَجُرُّ بِهِ الرِياحُ سَوارِياً

وَالمُدجِناتُ مِنَ السِماكِ المِرزَمِ

عَفّى المَنازِلَ كُلُّ جَونٍ ماطِرٍ

أَو كُلُّ مُعصِفَةٍ حَصاها يَرتَمي

أَصرَمتَ حاجَتَكَ الَّتي قَضَّيتَها

وَمَعَ الظَعائِنِ حاجَةٌ لَم تُصرَمِ

بَقَرٌ أَوانِسُ لَم تُصِب غِرّاتِها

نَبلُ الرُماةِ وَلا رِماحُ المُستَمي

أَخلَفنَ كُلَّ مُتَيَّمٍ مَنَّينَهُ

وَجَفَونَ مَنزِلَةَ الرَهينِ المُغرَمِ

إِنَّ البَغيضَ لَهُ مَنازِلُ عِندَنا

لَيسَت كَمَنزِلَةِ المُحِبِّ المُكرَمِ

ما نَظرَةٌ لَكَ يَومَ تَجعَلُ دونَها

فَضلَ الرِداءِ وَتَتَّقي بِالمِعصَمِ

وَلَقَد قَطَعتُ مجاهِلاً وَمَناهِلاً

وَجِمامُ آجِنِها كَلَونِ العَندَمِ

وَإِذا المُطَوَّقُ باضَ في أَرجائِها

حُسِبَت نَقائِضُهُ فَلاقُ الحَنتَمِ

إِنَّ الوَليدَ خَليفَةٌ لِخَليفَةٍ

رَفَعَ البِناءَ عَلى البِناءِ الأَعظَمِ

فَعَلا بِناؤُكُمُ الَّذي شَرَّفتُمُ

وَلَكُم أَباطِحُ كُلِّ وادٍ مُفعَمِ

كَم قَد قَطَعتُ إِلَيكَ مِن دَيمومَةٍ

يَهماءَ غُفلٍ لَيلُها كَالأَيهَمِ

وَتَرَكتُ ناجِيَةَ المَهارى زاحِفاً

بَعدَ الزِوَرَّةِ وَالجُلالِ الأَحزَمِ

إِنَّ الوَليدَ هُوَ الإِمامُ المُصطَفى

بِالنَصرِ هُزَّ لِواؤُهُ وَالمَغنَمِ

ذو العَرشِ قَدَّرَ أَن تَكونَ خَليفَةً

مُلِّكتَ فَاِعلُ عَلى المَنابِرِ وَاِسلَمِ

وَرِثَ الأَعِنَّةَ وَالأَسِنَّةَ وَاِنتَمى

في بَيتِ مَكرُمَةٍ رَفيعِ السُلَّمِ

وَرَأَيتُ أَبنِيَةً خَوَت وَتَهَدَّمَت

وَبِناءُ عَرشِكَ خالِدٌ لَم يُهدَمِ

تَرَكَ النَجاةَ وَحَلَّ حَيثُ تَمَنَّعَت

أَعياصُهُ وَلِكُلِّ خَيرٍ يَنتَمي

عَرَفَ البَرِيَّةُ أَنَّ كُلَّ خَليفَةٍ

مِن فَرعِ عيصِكَ كَالفَنيقِ المُقرَمِ

خَزَمَ الأُنوفَ وَقادَ كُلَّ عِمارَةٍ

صَعبُ القِيادِ مَخاطِرٌ لَم يُخزَمِ

وَبَنو الوَليدِ مِنَ الوَليدِ بِمَنزِلٍ

كَالبَدرِ حُفَّ بِواضِحاتِ الأَنجُمِ

وَلَقَد سَمَوتَ إِلى النَصارى سَموَةً

رَجَفَت لِوَقعَتِها جِبالُ الديلَمِ

إِنَّ الكَنيسَةَ كانَ هَدمُ بِنائِها

قَسراً فَكانَ هَزيمَةً لِلأَخرَمِ

فَأَراكَ رَبُّكَ إِذ كَسَرتَ صَليبَهُم

نورَ الهُدى وَعَلِمتَ ما لَم نَعلَمِ

وَإِذا الكَتائِبُ أَعلَمَت راياتِها

وَكَأَنَّهُنَّ عِتاقُ طَيرٍ حُوَّمِ

نَطَحَ الرُؤوسَ بِهامَةٍ فَتَفَرَّقوا

عَنها وَعَظمُ فَراشِها لَم يُهزَمِ

مِردى الحُروبِ إِذَ الحُروبُ تَوَقَّدَت

وَحَياً إِذا كَثُرَت عِمادُ الرُزَّمِ

إِنّي مِنَ المُتَنَصِّفينَ سِجالَكُم

يَنفَحنَ مِن ثَبَجِ الفُراتِ الأَعظَمِ

أَرجو سَوابِقَ ذي فَواضِلَ مِنهُمُ

وَأَخافُ صَولَةَ ذي شُبولٍ ضَيغَمِ

أَشكو إِلَيكَ وَرُبَّما تَكفونَني

عَضَّ الزَمانِ وَثِقلَ دَينِ المَغرَمِ

بَرُّ البِلادِ مُسَخَّرٌ يُجبى لَكُم

وَالبَحرُ سُخِّرَ بِالجَواري العُوَّمِ

وَتَرى الجِفانَ يَمُدُّها قَمعُ الذُرى

مَدَّ الجَداوِلِ بِالأَتِيِّ المُفعَمِ

وَالقِدرُ تَنهِمُ بِالمَحالِ وَتَرتَمي

بِالزَورِ هَمهَمَةَ الحِصانِ الأَدهَمِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان جرير، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
جرير

جرير

جرير بن عطية الكلبي اليربوعي التميمي. من أشهر شعراء العرب في فن الهجاء وكان بارعًا في المدح أيضًا. كان جرير أشعر أهل عصره، ولد ومات في نجد، وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم فلم يثبت أمامه غير الفرزدق والأخطل. كان عفيفاً، وهو من أغزل الناس شعراً.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

يا ليت شعري هل أسيب ضمرا

يا لَيتَ شِعري هَل أُسَيِّبُ ضُمَّرا أُكِلَت عَرائِكُهُنَّ بِالأَكوارِ مِثلَ الذِئابِ إِذا غَدَت رُكبانُها يَعسِفنَ بَينَ صَرايِمٍ وَصَحاري أُعطي خَليفَتُنا بِقُوَّةِ خالِدٍ نَهراً يَفيضُ لَهُ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

وحقك ما أخرت عنك لجفوة

وحقّك ما أخرت عنك لجفوةٍ ولكن لوحلٍ عن حيا يتحدر أعيد به شخصي لأول خلقِهِ فها أنا من طين وماء مصور Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

غطت الثلوج الأرض فهي حمامة

غطت الثلوج الأرض فهي حمامة بيضاء منها الجليد غير مطوق فلذاك أصبحت إذ قامت رامياً قوس الغمام وراءها بالبندق Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - ما أبعد الغايات إلا أنني

شعر أحمد شوقي – ما أبعد الغايات إلا أنني

ما أَبعَدَ الغاياتِ إِلّا أَنَّني أَجِدُ الثَباتَ لَكُم بِهِنَّ كَفيلا فَكِلوا إِلى اللَهِ النَجاحَ وَثابِروا فَاللَهُ خَيرٌ كافِلاً — أحمد شوقي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً