ديوان ابن النقيب
شارك هذه القصيدة

حيّا الصِبا ونعيمَه

إِذ نحنُ نَرتعُ في فِنائِه

أيامَ نسترقُ المنى

والدهرُ يَبِسمُ عن رَخائه

والجوُّ معطورُ الهوا

ءِ تخال روضاً في سمائه

والروضُ نديانُ الثرى

فينان يشرقُ في رُوائه

ونسيمه اللَّدنُ العطِي

رُ يكاد يعْثَرُ في ردائه

والغصنُ يقطر طلّهُ

والنَّور يلمعُ في ازدهائه

والطيرُ يَحكِي الموصليَّ

إِذا تأنقَ في غنائه

والنهر خلت به الحصى

حَبَباً تنكَّسَ من ورائه

ينسابُ في سُرُرٍ وأَعكا

نٍ تَمُوجُ على التوائه

والورد فرْوَزَهُ البها

ر فزاد معنىً في بهائه

والعيشُ مخضرّ الأرا

كةِ والصبا يَندَى بمائه

حيثُ الهوى كأسٌ يُحثُّ

ونحنُ نكرعُ في صفائه

يَسعى بها رشأٌ كأَنَّ

الغُصْنَ يَمْرَحُ في قَبَائِهْ

تَرِفٌ غريرٌ يرجحن

من الغضارة في مُلائه

قد خفّرته يدُ النعي

مِ وحَنثتْهُ يد انتشائه

نرعى رخيم الدُلّ من

أعطافه عند انثنائه

ونرى دقيق الحسن من

أطوافه عند اجتلائه

حيّا بها والورد يحكي

ما تَحدَّر من حيائه

واللهوُ مُقتِربُ الجنا

والعودُ مُقتَرِنٌ بنائه

فحبا المحبُّ كفاءه

منها وزاد على كفائه

حتى تمشت في مشا

ش عظامِه مَجرى دمائه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، (1048-1081 هـ/1638-1670م)، وعُرف بابن النقيب لأن أباه كان نقيب الأشراف في بلاد الشام، وكان عالماً محققاً ذا مكانة سياسية واجتماعية ودينية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

إذا ما أردت العز أو باحة الوغى

إِذا ما أَرَدتَ العِزَّ أَو باحَةَ الوَغى فَعِندَ الطِوالِ الشُمِّ مِن آلِ بَخذَجِ فَكَم فيهِمُ مِن سَيِّدٍ وَاِبنِ سَيِّدٍ وَمِن ضارِبٍ بِالسَيفِ رَأسَ المُتَوَّجِ إِذا

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

لا تعذلني في السكوت

لا تَعذُلَنّي في السُكو تِ فَرُبَّ قَولٍ لا يُقالُ كَم صامِتٍ مُتَوَقِّعٍ أَنّى يَعِنُّ لَهُ المَقالُ إِنَّ التَحَمُّلَ نُطفَةٌ أَبَداً يُرَنِّقُها السُؤالُ ما كُنتُ أَرغَبُ

ابن الوردي

عزلوك لما قلت ما

عزلوكَ لمَّا قلتَ ما أُعطي وولَّوا مَنْ بَذَلْ أوَ ما علمتَ بأنَّ ما حرفٌ يكفُّ عنِ العملْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بشار بن برد - أيها النوام هبوا ويحكم

شعر بشار بن برد – أيها النوام هبوا ويحكم

عجِبَت فَطمةُ مِن نَعتي لها هل يُجيدُ النَّعتَ مَكفُوفُ البَصَرْ! بنتُ عَشرٍ وثَلاثٍ قُسِّمَتْ بينَ غُصنٍ وكَثيبٍ وقمَرْ دُرَّةٌ بَحرِيَّةٌ مَكنُونةٌ مازَها التَّاجرُ مِن بينِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً