حوت ضدين إذ ضربت وغنت

ديوان صفي الدين الحلي

حَوَت ضِدّينِ إِذ ضَرَبَت وَغَنَّت

فَقَد ساءَت وَسُرَّت مَن رَآها

غِناءٌ تَستَحِقُّ عَليهِ ضَرباً

وَضَرباً تَستَحِقُّ بِهِ غِناها

نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وما ضربت عتبى لذنب أتت به

وَما ضَرَبَت عُتبى لِذَنبٍ أَتَت بِهِ وَلَكِنَّما وَلّادَةٌ تَشتَهي ضَربي فَقامَت تَجُرُّ الذَيلَ عاثِرَةً بِهِ وَتَمسَحُ طَلَّ الدَمعِ بِالعَنَمِ الرَطبِ نشرت في ديوان ابن زيدون،…

وأراكة ضربت سماء فوقنا

وَأَراكَةٍ ضَرَبَت سَماءً فَوقَنا تَندى وَأَفلاكُ الكُؤوسِ تُدارُ حَفَّت بِدَوحَتِها مَجَرَّةُ جَدوَلٍ نَثَرَت عَلَيهِ نُجومَها الأَزهارُ وَكَأَنَّها وَكَأَنَّ جَدوَلَ مائِها حَسناءُ شُدَّ بِخَصرِها زِنّارُ زَفَّ…

وروض كساه الطل وشيا مجددا

وَرَوضٍ كَساهُ الطَلُّ وَشياً مُجَدَّداً فَأَضحى مُقيماً لِلنُفوسِ وَمُقعِدا إِذا ما اِنسِكابُ الماءِ عايَنتَ خِلتَهُ وَقَد كَسَّرَتهُ راحَةُ الريحِ بُرِّدا وَإِن سَكَنَت عَنهُ حَسِبتَ صَفاءَهُ…

تعليقات