حقدت عليك ذنبا بعد ذنب

ديوان ابن الرومي

حقدتُ عليك ذنباً بعد ذنبٍ

ولو أحسنت كان الحقد شكرا

أديمي من أديم الأرض فاعلم

أُسيء الرَّيعَ حين تسيء بذرا

ولم تك يا لك الخيراتُ أرضٌ

لتُزرع خربقاً فتريع بُرا

أؤدي إن فعلت الخير خيراً

إليك وإن فعلت الشر شرا

ولستُ مكافئاً بالنُّكر عُرْفاً

ولست مكافئاً بالعرف نكرا

يسمَّى الحقد عيباً وهْو مدحٌ

كما يدعون حلو الحق مرّا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات