قصيدة حبر القلم – محمد مجد

من يعلم الأجيال من دونه؟

من يثقف الإنسان؟

من يبني الحضارة؟

ممسكا قلمًا

ممسكا ورقًا

ممسكا شرفًا

يرسم النورَ

يبعث الأملَ

ينثر العلمَ

يجابه الكسلَ

بحبر القلمْ

يكتب السطرَ

يمتطي المجدَ

يرافق الجيلَ

يحقق الأحلامَ

لصبيان لشبابٍ

بعزم وصلْ

ينطق الحكمة َ

ويُقِيمُ المعوجَّ

بجد وحزمْ

فما باله اليومَ

ينال الألمْ

يُداس ويُرمى

كجسم هَرمْ

يُساق ويُكوى

بنار السياط ْ

ويَبقى طريحًا

يُعاني السقمْ

لعل الدموع تداوي وتَشْفِي

أو عَلَّ الدماءَ

تُزيل الظلامَ

وتُوقظ فينَا

الإباء الأصمْ

أ هَانَ عَلَيكُمْ

بُكَاءُ الْمُرَبِّي؟

أ هَانَتْ عَلَيْكُمْ

دماء الكَرَمْ؟

ستحيا عزيزًا

وتسعى حثيثًا

تَبني الكِرَامَ

فَأنت الكريم وأنت العطوفُ

تُقيم العقولَ

وتَهدي الأنامل من أبنائنا

عِلْمًا مفيدًا

قولاً سديدًا

تُعطي الدروسَ

بِحِبْرِ القلمْ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

تعليقات