ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

حاز مجداً سنيِّاً

مَن غدا لله بَراً تقيّاً

بقديم العنايه

لرجالِ الولايه

لاح نورُ الهدايه

لاحَ شياً فشيا

حين خَرُّوا سُجّداً ويكيا

زلزلتْ أرضُ حسِّي وفنى عينُ نفسي

وبدا نورُ شمسي

وغدا الروحُ حيّاً

للكبير المتعالي نجيَّا

يا منير القلوبِ

بشموسِ الغيوب

نَفَحاتِ الحبيب

تتوالى عليّا

فتريني الحقَّ طلقَ المُحيّا

يا لطيفاً بعبده

وكريماً برِفده

ووفيّاً بعهدِه

أعط عبداً رزيا

أنه ما جاء شيّاً فريا

في الفنا عن فنائي

يبدو سرُّ الرداء

والسنا والسناء

صَمدَاً سر مَدِيّاً

أحدياً أزلياً عليّا

من لصَبِّ كئيب

مُستهامٍ غريب

يدعو شمسَ القلوب

لو أُنادي إليا

قلبَ عبدٍ لم يزل بي غنيا

ضاع قلبي لديه

مرَّ عقلي إليه

مُستغيثاً عليه

وأخذ من يديَّا

قلتَ مني فأخبروا عليا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

يا صاح قم فاسقني بالكأس إعرابا

يا صاحِ قُم فَاِسقِني بِالكَأسِ إِعرابا وَلا تُطِع عاقِباً فينا وَعَقّابا إِنَّ الهَوى حَسَنٌ حَتّى تُدَنِّسَهُ فَاِطلُب هَواكَ سَتيراً وَاِرعَ أَحبابا وَاِحفَظ لِسانَكَ في الواشينَ

عبد الله بن المعتز

أسر القلب فأمسى لديه

أَسَرَ القَلبَ فَأَمسى لَدَيهِ فَهوَ يَشكوهُ وَيَشكو إِلَيهِ خُلِعَ الحُسنُ عَلى وَجنَتَيهِ وَرُقى هاروتَ في مُقلَتَيهِ لَيسَ لي صَبرٌ وَلا أَدَّعيهِ يُشهِدُ الدَمعُ دَماً سائِليهِ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

قد كنت تبذل لي كتابك مرة

قد كنتَ تبذُلُ لي كتابك مرةً فالآن فاكتُب لي إليكَ كِتابا فأنا الزعيمُ عليك يا ابنَ محمدٍ أنَّ الثواب يكون منك جَوابا لا تشغلَنِّي بالعتاب

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - كم شكوت البين بالليل إلى

شعر أحمد شوقي – كم شكوت البين بالليل إلى

رُدَّتِ الروحُ عَلى المُضنى مَعَك أَحسَنُ الأَيّامِ يَومٌ أَرجَعَك مَرَّ مِن بُعدِكَ ما رَوَّعَني أَتُرى يا حُلوُ بُعدي رَوَّعَك كَم شَكَوتُ البَينَ بِاللَيلِ إِلى مَطلَعِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً