جميع الكون مظهره

ديوان عبد الغني النابلسي

جميع الكون مظهرُهُ

فيخفيه ويظهرُهُ

فلا التشبيه يدركه

ولا التنزيه يحضره

لأن الكل أحكام

بنا فينا يقدره

إلهٌ مطلق عن كل

لِ ما فينا يصوره

وعن إطلاقه أيضاً

إذ الإطلاق يحصره

بتنزيهي وتشبيهي

معاً في القلب أذكره

وعقدي دائماً فيه

هما يختار جوهره

وهذا العقد مشروع

به التنصيص موفره

ومن يجزم بهذا لم

يزل ربي ينوره

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات