جل امرؤ منفردا وجلا

جل امرؤ منفردا وجلا

جَلَّ اِمرُؤٌ مُنفَرِداً وَجَلّا

في زَمَنٍ لَم يَرَ فيهِ مِثلا

قَد أَكَلَ الحَمدُ تِلادي أَكلا

وَالعَضبُ لا يَثنيهِ إِن يُفَلّا

نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات