جرى الناس مجرى واحدا في طباعهم

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

جَرى الناسُ مَجرىً واحِداً في طِباعِهِم

فَلَم يُرزَق أُنثى وَلا فَحلُ

أَرى الأَريَ تَغشاهُ الخُطوبُ فَيَنثَني

مُمِرّاً فَهَل شاهَدتَ مِن مَقِرٍ يَحلو

وَبَينَ بَني حَوّاءَ وَالخَلقِ كُلِّهُ

شُرورٌ فَما هَذي العَداوَةُ وَالذَحلُ

تَقِ اللَهَ حَتّى في جِنى النَحلِ شُرتَهُ

فَما جَمَعَت إِلّا لِأَنفُسِها النَحلُ

وَإِن خِفتَ مِن رَبٍّ فَلا تَرجُ عارِضاً

مِنَ المُزنِ تَهوى أَن يَزولَ بِهِ المَحلُ

فَهَل عَلِمَت وَجناءُ وَالبَرُّ يُبتَغى

عَلَيها فَتُزهى أَن يُشَدَّ بِها الرَحلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

المكزون السنجاري

لا حظ بالفوز لصب بكم

لا حَظَّ بِالفَوزِ لِصَبٍّ بِكُم لِغَيرِكُم في قَلبِهِ حَظُّ وَضائِعاً أَصبَحَ رُشدِهِ مَن مِنكُم لَيسَ لَهُ حِفظُ وَبِالتِفاتِ الطَرفِ عَن حُسنِكُم كَم شاهِدٍ غَيَّبَهُ اللَحظُ

ديوان أبو نواس
أبو نواس

من ذا يساعدني في القصف والطرب

مَن ذا يُساعِدُني في القَصفِ وَالطَرَبِ عَلى اِصطِباحٍ بِماءِ المُزنِ وَالعِنَبِ حَمراءُ صَفراءُ عِندَ المَزجِ تَحسَبُها كَالدُرِّ طَوَّقَها نَظمٌ مِنَ الحَبَبِ مَن ذاقَها مَرَّةً لَم

ديوان عمرو بن كلثوم
عمرو بن كلثوم

معاذ الله يدعوني لحنثٍ

مَعَاذَ اللَهِ يَدعوني لِحِنثٍ وَلَو أَقفَرتُ أَيّاماً قُتارُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمرو بن كلثوم، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البارودي - لا بد للضيق بعد اليأس من فرج

شعر البارودي – لا بد للضيق بعد اليأس من فرج

يا قَلبُ صَبراً جَميلاً ، إنَّهُ قَدَرٌ يَجرِى عَلى المَرءُ مِنْ أسرٍ وإطلاقِ لا بُدَّ لِلضيقِ بَعدَ اليأسِ من فَرَجٍ وكُلُّ داجِية ٍ يَوماً لإشراقِ — محمود سامي البارودي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً