ثوب من مات على وارثه

ديوان أبو العتاهية
شارك هذه القصيدة

ثَوبُ مَن ماتَ عَلى وارِثِهِ

وَعَلى مَن ماتَ ثَوبُ مِن مَدَر

وَكَأَنَّ الشَيءَ مِمّا قَد مَضى

وَانقَضى نَقرَةُ عُصفورٍ نَقَر

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العتاهية

أبو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العنزي ، أبو إسحاق ولد في عين التمر سنة 130هـ/747م، ثم انتقل إلى الكوفة، كان بائعا للجرار، مال إلى العلم والأدب ونظم الشعر حتى نبغ فيه، ثم انتقل إلى بغداد، واتصل بالخلفاء، فمدح الخليفة المهدي والهادي وهارون الرشيد. أغر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع، يعد من مقدمي المولدين، من طبقة بشار بن برد وأبي نواس وأمثالهما. كان يجيد القول في الزهد والمديح وأكثر أنواع الشعر في عصره.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

مواعظ الدهر لأبنائه

مواعظُ الدهرِ لأبنائِهِ ما بينَ مفهومٍ ومنطوقِ كمْ طامعٍ مِنْ دهرِهِ بالصفا والدهرُ لا يصفو لمخلوقِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

كأن بني سدوس رهط ثور

كَأَنَّ بَني سَدوسٍ رَهطِ ثَورٍ خَنافِسُ تَحتَ مُنكَسِرِ الجِدارِ تَحَرِّكُ لِلفَخارِ زُبانَيَيها وَفَخرُ الخُنفُساءِ مِنَ الصَغارِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

يا كوكب الحسن يا معناه يا قمره

يا كوْكَبَ الحُسْنِ يا مَعْناهُ يا قَمَرَهْ يا روْضَةَ المُتناهي الرّيْعِ يا ثَمَرَهْ أمَرْتَني بسُلوٍّ عنْكَ مُمْتَنِعٍ مأمورُ حُسْنِك لمّا يقْضِ ما أمَرَهْ Recommend0 هل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن المعتز - فيا لك شوقا

شعر ابن المعتز – فيا لك شوقا

فَيالَكَ شَوقاً بَعدَ مَا كِدتُ أَرعَوِي وَ أَهجُرُ أَسبَابَ الهَوَى وَ التَّصَابِيَا وَ أَصبَحتُ أَرفُو الشَّيبَ وَ هوَ مُرَقَّعٌ عَلَيَّ وَ أُخفِي مِنهُ مَا لَيسَ

شعر قيس بن الملوح - نظرت إلى ليلى فلم أملك البكا

شعر قيس بن الملوح – نظرت إلى ليلى فلم أملك البكا

نَظَرتُ إِلى لَيلى فَلَم أَملِكِ البُكا فَقُلتُ اِرحَموا ضَعفي وَشِدَّةَ ما بِيا فَقامَت هَبوباً وَالنِساءُ مِنَ اَجلِها تَمَشَّينَ نَحوي إِذ سَمِعنَ بُكائِيا مُعَذِّبَتي لَولاكِ ما

شعر صريع الغواني - إن كانت الخمر للألباب سالبة

شعر صريع الغواني – إن كانت الخمر للألباب سالبة

يا أَملَحَ الناسِ كَفّاً حينَ يَمزُجُها وَحينَ يَأخُذُها صِرفاً وَيُعطيها قَد قُمتَ مِنها عَلى حَدٍّ يُلائِمُها فَهَكَذا فَأَدِرها بَينَنا إِيها إِن كانَتِ الخَمرُ لِلأَلبابِ سالِبَةً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً