تولى سيبويه وجاش سيب

ديوان أبو العلاء المعري

تَوَلّى سيبَوَيهِ وَجاشَ سَيبٌ

مِنَ الأَيّامِ فَاِختَلَّ الخَليلُ

وَيونُسُ أَوحَشَت مِنهُ المَغاني

وَغَيرُ مُصابِهِ النَبَأُ الجَليلُ

أَتَت عِلَلُ المَنونِ فَما بَكاهُم

مِنَ اللَفظِ الصَحيحُ وَلا العَليلُ

وَلَو أَنَّ الكَلامَ يُحِسُّ شَيئاً

لَكانَ لَهُ وَراءَهُمُ أَليلُ

وَدَلَّتهُم إِلى حُفَرٍ أَيادٍ

لَنا بِوُرودِها وَضُحَ الدَليلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات