ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

تَوارَ بِجِنحِ الظَلا

مِ قَد ظَلَمَ العالَمُ

أَولاكَ قُرونُ الصَلا

لِ إِن يُؤذِنوا آلَموا

هِلالٌ إِذا حارَبوا

وَنَقدٌ إِذا سالَموا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

ومهفهف طاوي الحشا

وَمُهَفهَفٍ طاوي الحَشا خَنِثِ المَعاطِفِ وَالنَظَر مَلَأَ العُيونَ بِصورَةٍ تُلِيَت مَحاسِنُها سُوَر فَإِذا رَنا وَإِذا مَشى وَإِذا شَدا وَإِذا سَفَر فَضَحَ الغَزالَةَ وَالغَمامَةَ وَالحَمامَةَ وَالقَمَر

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

لهفي على شادن في حسن طلعته

لَهْفِي عَلَى شَادِنٍ فِي حُسْنِ طَلْعَتِهِ وَشَعْرُهُ صَارَ إِصْبَاحِي وَإِمْسَائِي قَدْ بَرَّدَ القَلْبَ فِي تَمُّوزَ مَرْشِفُهُ وَظَلَّ يَحْرِقُ فِي كَانُونَ أَحْشَائِي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان الأسود بن يعفر النهشلي
الأسود بن يعفر النهشلي

نجوت بقُوف نفسك غير أني

نجوت بقُوف نفسكَ غير أني أخالُ بأن سَتيتم أو تئيمُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأسود النهشلي، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جميل بثينة - فكيف كبرت ولم تكبري

شعر جميل بثينة – فكيف كبرت ولم تكبري

وَأَنتِ كَلُؤلُؤَةِ المَرزُبانِ بِماءِ شَبابِكِ لَم تُعصِري قَريبانِ مَربَعُنا واحِدٌ فَكَيفَ كَبِرتُ وَلَم تَكبَري — جميل بثينة معاني المفردات: المرزبان : رئيس الفرس وكانوا يتحلون

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً