تعددت الألفاظ واتحد المعنى

ديوان لسان الدين بن الخطيب

تَعَدَّدَتِ الأَلْفَاظُ وَاتَّحَدَ الْمَعْنَى

وأَصْبَحَ فَرْداً مَا مَرَرْتُ بِهِ مَثْنَى

وَعَادَتْ لِعَيْنِ الْجَمْعِ وَهْيَ كَثِيَرةٌ

مَحَا كُلَّ فَرْقٍ مُجْتَلَى وَجْهِكَ الأَسْنَى

تَعَبَّدَتِ الأَفْكَارَ آَثارُك الْعُلَى

وَقَيَّدَتِ الأَبْصَارَ رَوْضَتُكَ الْغَنَّا

وَقَصَّرَتِ الأَلْفَاظُ عَنْ نَيْلِ غَايَةٍ

بِبَعْضِ الَذِي أَبْدَتْهُ ذَاتُكَ مِنْ مَعْنَى

نشرت في ديوان لسان الدين بن الخطيب، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

يا ساكنا قلبي المعنى

يَا سَاكِناً قَلْبِي المُعَنَّى وَلَيْسَ فيه سِوَاه ثانِي لأَيِّ مَعْنَى كَسَرْتَ قَلْبي وَما التَقَى فيهِ سَاكِنَانِ نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد

تعليقات