تظل بعينيها إلى الجبل الذي

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

تَظَلُّ بِعَينَيها إِلى الجَبَلِ الَّذي

عَلَيهِ مُلاءُ الثَلجِ بيضِ البَنائِقِ

تَظَلُّ إِلى الغاسولِ تَرعى حَزينَةً

ثَنايا بُراقٍ ناقَتي بِالحَمالِقِ

أَلا لَيتَ شِعري هَل أَزورَنَّ نِسوَةً

بِرَعنِ سَنامٍ كاسِراتِ النَمارِقِ

بِوادٍ يُشَمِّمنَ الخُزامى تُرى لَها

مَعاصِمُ فيها السورُ دُرمُ المَرافِقِ

كَفى عُمَرٌ ما كانَ يُخشى اِنحِرافُهُ

إِذا أَجحَفَت بِالناسِ إِحدى البَوائِقِ

وَما حَجَرٌ يُرمى بِهِ أَهلُ جانِبٍ

لِفِتنَتِهِم مِثلَ الَّذي بِالمَشارِقِ

يَلينُ لِأَهلِ الدينِ مِن لينِ قَلبِهِ

لَهُم وَغَليظٌ قَلبُهُ لِلمُنافِقِ

وَما رُفِعَت إِلّا أَمامَ جَماعَةٍ

عَلى مِثلِهِ حَزماً عِمادُ السُرادِقِ

جَمَعتَ كَثيراً طَيِّباً ما جَمَعتَهُ

بِغَدرٍ وَلا العَذراءُ ذاتُ السَوارِقِ

وَلا مالِ مَولىً لِلوَلِيِّ الَّذي جَنى

عَلى نَفسِهِ بَعضَ الحُتوفِ اللَواحِقِ

وَلَكِن بِكَفَّيكَ الكَثيرِ نَداهُما

وَنَفسِكَ قَد أَحكَمتَ عِندَ الوَثائِقِ

بِخَيرِ عِبادِ اللَهِ بَعدَ مُحَمَّدٍ

لَهُ كانَ يَدعو اللَهَ كُلُّ الخَلايِقِ

لِيَجعَلَهُ اللَهُ الخَليفَةَ وَالَّذي

لَهُ المِنبَرُ الأَعلى عَلى كُلِّ ناطِقِ

وَفُضَّ بِسَيفِ اللَهِ عَنهُ وَدَفعِهِ

كَتايِبُ كانَت مِن وَراءِ الخَنادِقِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

أبر على الألواء نائلك الغمر

أَبَرَّ عَلى الأَلواءِ نائِلُكَ الغَمرُ وَبِنتَ بِفَخرٍ ما يُشاكِلُهُ فَخرُ وَأَنتَ أَمينَ اللَهِ في المَوضِعِ الَّذي أَبى اللَهُ أَن يَسمو إِلى قَدرِهِ قَدرُ تَحَسَّنَتِ الدُنيا

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

تهن بالأعياد يا عيدها

تهنّ بالأعياد يا عيدها في أفق فضل ومقامٍ كريم فطراً لمن والاك نحراً لمن عاداك ذا عدنٌ وهذا جحيم أهدي لك المدح وأرجو به من

ديوان حبيب الهلالي
حبيب الهلالي

فلم أنسهم يوم الخميس وكرهم

فَلَم أَنسَهُم يَومَ الخَميسِ وَكَرَّهُم عَلَيهِ وَيَومَ القَصرِ إِذ حُرِسَ القَصرُ وَدَفعَهُمُ الجَعدِيَّ إِذ يَطرُدونَهُ وَأَدرَكَهُ التَحكيمُ وَالقَصَبُ السُمرُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان حبيب

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشافعي - وأحق خلق الله بالهم امرؤ

شعر الشافعي – وأحق خلق الله بالهم امرؤ

وَأَحَقُّ خَلقِ اللَهِ بِالهَمِّ اِمرُؤٌ ذو هِمَّةٍ يُبلى بِرِزقٍ ضَيِّقِ وَمِنَ الدَليلِ عَلى القَضاءِ وَحُكمِهِ بُؤسُ اللَبيبِ وَطيبُ عَيشِ الأَحمَقِ — الإمام الشافعي شرح أبيات

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً