تذكر أهله وبنيه صب

ديوان ابن نباتة المصري

تذكر أهله وبنيه صبٌّ

نوى سفراً ولله الإراده

وصوَّرَ فكره للبين ركباً

فبادرَ جفن عينيه المزاده

ومثلي من بكى لفراقِ بابٍ

علائيّ الفعالِ المستجاده

جواري الأفقِ تخدم زائريه

بتوفيقٍ وتتبعهم سعاده

فيا منْ لم أزلْ أحظى لديه

بفضلٍ جامعٍ بابَ الزِّياده

بقيتَ ممدّحاً في كلِّ نادٍ

مدائحَ كلها وسطى القلاده

فما ذكري حبيب لها بباك

ولا عبث الوليد أبا عباده

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات