تداو من الصغيرة بالكبير

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

تَداوَ مِنَ الصَغيرَةِ بِالكَبيرِ

وَخُذها مِن يَدَي ساقٍ غَريرِ

وَدَعني مِن بُكائِكَ في عِراصٍ

وَفي أَطلالِ مَنزِلَةٍ وَدورِ

وَلا تَشرَب بِلا طَرَبٍ وَلَهوٍ

فَإِنَّ الخَيلَ تَشرَبُ بِالصَفيرِ

فَلَيسَ الشُربُ إِلّا بِالمَلاهي

وَفي الحَرَكاتِ مِن بَمٍّ وَزيرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الطغرائي
الطغرائي

لقاء الأماني في ضمان القواضب

لقاءُ الأمانِي في ضمان القَواضِبِ ونيلُ المعالي في ادِّراعِ السَّبَاسِبِ إِذا ما ارتمى بالمرء مَنْسِمُ ذِلّةٍ فليس له إِلّا اقتعادُ الغَواربِ وما قَذَفاتُ المجدِ إِلّا

ديوان ابن الفارض
ابن الفارض

كلفت فؤادي فيه ما لم يسع

كَلَّفْتُ فؤادي فيهِ مَا لم يَسعِ حتّى يَئِستْ رَأفَتُهُ من جَزَعي ما زِلتُ أقيمُ في هَوَاهُ عُذري حتّى رجَعَ العاذل بِهَواه مَعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

عبد الله بن المعتز

أما علمت عيناك إني أحبها

أَما عَلِمَت عَيناكَ إِنّي أُحِبُّها كَما كُلُّ مَعشوقٍ عَليمٌ بِعاشِقِ أَلَم تَرَ عَيني وَهيَ تَسرُقُ نَظرَةً إِلَيها عَلى خَوفٍ بِعَبرَةِ وامِقِ أَراني سَأُبدي حُبَّهُ مُتَعَرِّضاً

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً