تحمل من حياتي في يديه

ديوان أبو تمام
شارك هذه القصيدة

تَحَمَّلَ مَن حَياتي في يَدَيهِ

فَيا أَسَفي وَيا شَوقي إِلَيهِ

تَعالى اللَهُ يا طوبى لِعَينٍ

تُمَتِّعُ طَرفَها في وَجنَتَيهِ

أَظُنُّ البَينَ كانَ يُريدُ فَجعي

بِهِ إِذ صارَ يَحسُدُني عَلَيهِ

سَأَبكي ما أَطاعَ الدَمعُ عَيني

مَحاسِنَهُ وَفَترَةَ مُقلَتَيهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو تمام

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

وبادر لتجهيز العروبة قاصدا

وبادر لتجهيزِ العَروبةِ قاصداً تحز قصَبَ السباقِ في حَلبة العلى Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

أهزك لا إني إخالك نابيا

أَهُزُّكَ لا إِنّي إِخالُكَ نابِيا وَإِن كُنتَ مَطرورَ الغِرارِ يَمانِيا وَلَكِنَّ هَزَّ السَيفِ وَالسَوطِ شيمَتي وَإِن رُعتُ سَبّاقاً وَنبَّهتُ ماضِيا وَما هَزَّ أَعطافَ الكَريمِ إِلى

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

من البكرات عراقية

مَنِ البَكَراتِ عِراقِيَّةٌ تُسَمّى سُبَيعَةَ أَطرَيتُها مِن آلِ أَبي بَكرَةَ الأَكرَمينَ خَصَصتُ بِوِدّي فَأَصفَيتُها وَمِن حُبِّها زُرتُ أَهلَ العِراقِ وَأَسخَطتُ أَهلي وَأَرضَيتُها أَموتُ إِذا شَحَطَت

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر تميم البرغوثي - أنا عالم بالحزن منذ طفولتي

شعر تميم البرغوثي – أنا عالم بالحزن منذ طفولتي

أَنَا عَالِمٌ بالحُزْنِ مُنْذُ طُفُولَتي رفيقي فما أُخْطِيهِ حينَ أُقَابِلُهْ وإنَّ لَهُ كَفَّاً إذا ما أَرَاحَها عَلَى جَبَلٍ ما قَامَ بالكَفِّ كَاهِلُهْ يُقَلِّبُني رأساً على

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً