تجري المحاسن من قرون رؤوسها

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

تجري المحاسنُ من قرونِ رؤوسها

حتى تمسَّ قُرونُها الأقْداما

ما أَبْصرتْ عيناي قبلَ وجوهها

وفروعها نوراً يُقلُّ ظلاما

من كل ناعمةِ الشباب غريرةٍ

تَسبي العقولَ وتزدهي الأحلاما

في سُنَّةِ القمرِ التمامِ وسِنِّه

واحسبْ لياليَه لها أعواما

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

يا قائلا إن قشر البن قد حرما

يا قائِلاً إِنَّ قشرَ البُنِّ قد حَرُما لكونه مُفسداً عقلَ الَّذي طَعِما إِفسادُه العقلَ مَمنوعٌ كما شَهِدَت به التَجاربُ فاِسأل من به عَلما وإِن بتحريمِهِ

ديوان الفرزدق
الفرزدق

إذا باهلي تحته حنظلية

إِذا باهِلِيٌّ تَحتَهُ حَنظَلِيَّةٌ لَهُ وَلَدٌ مِنها فَذاكَ المُذَرَّعُ ذِراعٌ بِها لُؤمٌ وَأُخرى كَريمَةٌ وَما يَصنَعُ الأَقوامُ فَاللَهُ أَصنَعُ غُلامٌ أَتاهُ اللُؤمُ مِن شَطرِ عَمِّهِ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يهنأ بالإفطار قوم لأنهم

يُهنَّأُ بالإِفطار قومٌ لأنهمْ تأتَّى لهم قبلَ العَشاءِ غَداءُ وأما عليُّ ذو العلا فلأنهُ أطاعَ له الإطعامُ كيف يشاءُ وما فاته في الصومِ فِطْرٌ لأنهٌ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

ابن هانئ الأصغر - يا أميس الأغان ومن أوراقه

ابن هانئ الأصغر – يا أميس الأغان ومن أوراقه

يا أَمْيَسَ الأَغصان من أَوراقهِ بُرْدُ الحرير مُحَبَّرٌ واللاَّذُ مَهْلاً على دَنِفٍ تُقَدُّ بصارم اللَّحَظَات منه لقلبهِ أَفْلاذ أَفنى مدامِعَه عليكَ تأسفاً مذ بِنْتَ دَمْعٌ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً