بين أفق الصبا وأفق الدبور

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

بَينَ أُفقِ الصَبا وَأُفقِ الدَبورِ

حَسَدٌ أَو تَنافُسٌ في الوَزيرِ

كُلَّما يُسِّرَ الرِكابُ لِأَرضٍ

أوثِرَت دونَ غَيرِها بِالحُبورِ

هِبرِزِيٌّ يُنافِسُ الشَرقَ وَالغَر

بَ سَنا ضَوءٍ وَجهِهِ المُستَنيرِ

وَنَدى كَفِّهِ الَّتي نُسِبَ الجو

دُ إِلَيها تَعاقُبَ اِبنَي سَميرِ

يا أَبا الصَقرِ لا يَرِم ظِلُّ نَعما

ئِكَ يَضفو وَزَندُ عودِكَ يوري

لَم تَزَل مُعوِزَ الشَبيهِ وَفي النا

سِ بَقايا فَضلٍ قَليلِ النَظيرِ

أَنتَ غَيثُ الغُيوثِ يَحيا بِهِ القَو

مُ إِذا أَمحَلوا وَبَحرُ البُحورِ

لا تُضامُنَّ حاجَتي وَأَبو طَلحَةَ مَن

صورُكَ الشَريفُ نَصيري

قَد تَبَرَّعتَ لي بِمالِكَ فَاِشفَع

هُ بِمالي المَوقوفِ عِندَ بَشيرِ

جُملَةً أَو صُبابَةً يَرتَضيها

سائِرٌ أُهبَةً لِهَذا المَسيرِ

وَقَليلُ النَوالُ يَنفَعُ إِن لَم

تَرَني اليَومَ مَوضِعاً لِلكَثيرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

أمن تذكر دهر غير مأمون

أَمِن تَذَكُّرِ دَهرٍ غَير مَأمونُ أَصبَحتَ مُكتَئِباً تَبكي كَمَحزونِ أَمِّن تَذَكُّرِ أَقوامٍ ذَوي سَفَهٍ يَغشَونَ بِالظُلمِ مَن يَدعو إِلى الدينِ لا يَنتَهونَ عَن الفَحشاءِ ما

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لقد غرني من جعفر حسن بابه

لَقَد غَرَّني مِن جَعفَرٍ حُسنُ بابِهِ وَلَم أَدرِ أَنَّ اللُؤمَ حَشوُ إِهابِهِ فَلَستُ وَإِن أَخطَأتُ في مَدحِ جَعفَرٍ بِأَوَّلِ إِنسانٍ خَري في ثِيابِهِ Recommend0 هل

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

شيخ رباط إن أتى شادن

شَيْخَ رِبَاطٍ إِنْ أَتَى شَادِنٌ خَلْوَتَهُ عِنْدَ انْسِدَالِ الظَّلاَمْ أَدْلَى وَقَدْ أَبْصَرَهُ دَلْوَهُ وَقَالَ يَا بُشْرَايَ هَذَا غُلاَم Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جرير - أهذا الود زادك كل يوم

شعر جرير – أهذا الود زادك كل يوم

أَهَذا الوُدُّ زادَكِ كُلَّ يَومٍ مُباعَدَةً لِإِلفِكَ وَاِجتِنابا لَقَد طَرِبَ الحَمامُ فَهاجَ شَوقاً لِقَلبٍ ما يَزالُ بِكُم مُصابا وَنَرهَبُ أَن نَزورَكُمُ عُيوناً مُصانَعَةً لِأَهلِكِ وَاِرتِقابا

خلقت طليقا كطيف النسيم - أبو قاسم الشابي

خلقت طليقا كطيف النسيم – أبو قاسم الشابي

خُلقتَ طَليقاً كَطَيفِ النَّسيمِ وحُرًّا كَنُورِ الضُّحى في سَمَاهْ تُغَرِّدُ كالطَّيرِ أَيْنَ اندفعتَ وتشدو بما شاءَ وَحْيُ الإِلهْ وتَمْرَحُ بَيْنَ وُرودِ الصَّباحِ وتنعَمُ بالنُّورِ أَنَّى

شعر الحلاج - لي حبيب أزور في الخلوات

شعر الحلاج – لي حبيب أزور في الخلوات

لي حَبيبٌ أَزورُ في الخَلَواتِ حاضِرٌ غائِبٌ عَنِ اللَحَظاتِ ما تَراني أُصغي إِلَيهِ بِسِرّي كَي أَعي ما يَقولُ مِن كَلِماتِ كَلَماتٍ مِن غَيرِ شَكلٍ وَلا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً