ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

بِوَحدانِيَّةِ العَلّامِ دِنّاً

فَذَرني أَقطَعُ الأَيّامَ وَحدي

سَأَلتُ عَنِ الحَقائِقِ كُلَّ يَومٍ

فَما أَلفَيتُ إِلّا حَرفَ جَحدِ

سِوى أَنّي أَزولُ بِغَيرِ شَكٍّ

فَفي أَيِّ البِلادِ يَكونُ لَحدي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

قوامك تحت شعرك يا أمامه

قوامك تحت شعرك يا أُمامه لحسنك حاملٌ علمَ الإمامهْ أما وصراط فرقٍ مستقيمٍ لقد قامت عليَّ به القيامهْ بروحي منك قدًّا هزَّ رمحاً فسلَّ الجفن

ديوان أبو نواس
أبو نواس

حي الديار إذ الزمان زمان

حَيِّ الدِيارَ إِذِ الزَمانُ زَمانُ وَإِذِ الشِباكُ لَنا خَوىً وَمَعانُ يا حَبَّذا سَفوانُ مِن مُتَرَبَّعٍ وَلَرُبَّما جَمَعَ الهَوى سَفوانُ وَإِذا مَرَرتَ عَلى الدِيارِ مُسَلِّماً فَلِغَيرِ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

أتلك رياض أم خدود نواعم

أتلكَ رياضٌ أَم خدودٌ نواعمُ وفيها أَقاح أَم ثُغورٌ بواسمُ مَراعٍ لعَمْري للشّفاهِ خَصيبةٌ ولكنْ لها الرّمحُ الرُّدَينِيُّ كاعم وما عُهِدَتْ من قبلِ أَوْجُهِ سِرْبِهم

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً