بنفسي الذي يلقى المحق وما لقى

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

بنفسي الذي يلقى المحق وما لقى

ولم يبق منه في الشهود وما بقى

لو أنَّ الذي عندي يكون بخلقه

من العلم بي لم يبقَ في الملك من بقى

لقد نظرتْ عيني إليه وإنه

ليلقى الذي قد قيل لي إنه لقى

ألا ليتَ شعري هل أرى اليوم من فتى

صحيح الدعاوى بالصوابِ منطق

رحيم رؤوفٌ عاطفٌ متعطِّفٌ

وَلوُعٌ بذكراه على الخلقِِ مشفق

بلفظٍ تراه في الحقيقةِ معجزا

لزور الذي يأتي به الخصم مزهق

يناضل عن أصل الوجودِ بنفسه

يباري رياحَ الجود جوداً ويتقى

حذارا عليه أن يحوزَ مقامه

سواه بتأييدٍ وغيرة مشفق

لقد جهل الأقوام قولي ومقصدي

ولم يدرما قلناه غير محقق

عساه يرى في جوّه من فريسةٍ

فليس يرى التقييد إلا بمطلق

لقد رام أمراً ليس في الكون عينه

بنقضٍ وتقريبٍ كسيرِ المحقق

ولما رأى أن لا وصول لما ابتغى

وأنَّ الذي قد رام غير محقق

أتى لفظ لا أحصى يجرُّ ذيوله

بقوةِ قهَّارٍ بعجز مصدِّق

لقد صار ذا علم لما كان جاهلا

به وهو نفي العلم فانظر وحقّق

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

ومنا ابن كوز والمنسم قبله

ومنَّا ابن كوز والمنسِّم قبله وفارس يوم الفيلق العضب ذو العَضْبِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

كل داع لعلي

كل داع لعليٍّ إنما يدعو لنفسِهْ وعلى من يتمنّى يومه مرجوعُ وكسِه قد رأى من قد رأى يو مَ عليٍّ يوم تعسه وَدَّ حُسّادُ عليٍّ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

كوكب قال بتنزيه نفسه

كوكب قال بتنزيه نفسهِ فرماه العجبُ في سجنِ رمسِهِ طلعتْ حكمة مولاه ليلاً لمحياه فأودَتْ بنفسه فشكا الكوكبُ وجداً وشوقاً لسناها عند أبناء جنسه قيل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - موقعي عندك لا أعلمه

شعر أحمد شوقي – موقعي عندك لا أعلمه

يا نعيمي وعذابي في الهوى بعذولي في الهوى ما جَمعَك؟ أَنت روحي ظَلَم الواشي الذي زَعَم القلبَ سَلا، أَو ضيَّعك مَوْقِعي عندَك لا أَعلمُه آهِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً