بعدوك الحدث الجليل الواقع

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

بِعَدُوِّكَ الحَدَثُ الجَليلُ الواقِعُ

وَلِمَن يُكايِدُكَ الحِمامُ الفاجِعُ

قُلنا لَعاً لَمّا عَثَرتَ وَلا تَزَل

نُوَبُ اللَيالي وَهيَ عَنكَ رَواجِعُ

وَلَرُبَّما عَثَرَ الجَوادُ وَشَأوُهُ

مُتَقَدِّمٌ وَنَبا الحُسامُ القاطِعُ

لَن يَظفَرَ الأَعداءُ مِنكَ بِزَلَّةٍ

وَاللَهُ دونَكَ حاجِزٌ وَمُدافِعُ

إِحدى الحَوادِثِ شارَفَتكَ فَرَدَّها

دَفعُ الإِلَهِ وَصُنعُهُ المُتَتابِعُ

دَلَّت عَلى رَأيِ الإِمامِ وَأَنَّهُ

قَلِقُ الضَميرِ لِما أَصابَكَ جازِعُ

هَل غايَةُ الوَجدِ المُبَرَّحِ غَيرُ أَن

يَعلو نَشيجٌ أَو تَفيضَ مَدامِعُ

وَفَضيلَةٌ لَكَ أَن مُنيتَ بِمِثلِها

فَنَجَوتَ مُتَّئِداً وَقَلبُكَ جامِعُ

ما حالَ لَونٌ عِندَ ذاكَ وَلا هَفا

عَزمٌ وَلا راعَ الجَوانِحَ رائِعُ

حَتّى بَرَزتَ لَنا وَجَأشُكَ ساكِنٌ

مِن نَجدَةٍ وَضِياءُ وَجهِكَ ساطِعُ

خَبَرٌ يَسوءُ الحاسِدينَ إِذا بَدا

وَأَعادَ فيهِ مُحَدِّثٌ أَو سامِعُ

سارَت بِهِ الرُكبانُ عَنكَ وَرُبَّما

كَبَتَ الحَسودَ لَكَ الحَديثُ الشائِعُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

لنا منكم وعد فهلا وفيتم

لَنا مِنكُمُ وَعدٌ فَهَلّا وَفَيتُمُ وَقُلتُم لَنا قَولاً فَهَلّا فَعَلتُمُ حَفِظنا لَكُم وُدّاً أَضَعتُم عُهودَهُ فَشَتّانَ في الحالَينِ نَحنُ وَأَنتُمُ سَهِرنا عَلى حِفظِ الغَرامِ وَنِمتُمُ

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

عاود القلب يا لقومي سقما

عاوَدَ القَلبُ يا لَقَومِيَ سُقماً يَومَ أَبدَت لَنا قُرَيبَةُ صَرما صَرَمَتني وَما اِجتَرَمتُ إِلَيها غَيرَ أَنّي أَرعى المَوَدَّةَ جُرما حُرَّةٍ مِن نِساءِ عَبدِ مَنافٍ جَمَعَت

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

لئن قرب الله النوى بعد هذه

لَئِن قَرَّبَ اللَهُ النَوى بَعدَ هَذِهِ وَكانَ لِرَوحاتِ المَطيِّ بَلاغُ شَغَلتُ بِكُنَّ النَفسَ عَن كُلِّ حاجَةٍ وَهَيهاتَ مِن شُغلٍ بِكُنَّ فَراغُ وَليسَ لِبَردِ الماءِ لَم

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً