بعثت الحسام إلى مثله

ديوان صفي الدين الحلي

بَعَثتُ الحُسامَ إِلى مِثلِهِ

وَلَم آكُ في حَملِهِ جاهِلا

وَشاهَدتُهُ مُرهَفاً قاطِعاً

فَصَيَّرتُهُ بَينَنا واصِلا

نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وخذها عقودا ولا منة

وَخُذها عُقوداً وَلا مِنَّةً إِذا قُلتُ لِلبَحرِ خُذها عُقودا فَلا غَروَ وَالدُرُّ مِن كَفِّهِ اِس تفيدَ إِلى سَمعِهِ أَن يَعودا بَعَثتُ إِلَيكَ بِها جُنَّةً بَعَثتُ…

بعثت بها معرقة الهوادي

بَعَثتُ بِها مُعَرَّقَةَ الهَوادي وَقَعنَ إِلى المَدى وَقعَ السِهامِ فَمِن شُهُبٍ كَغُرّانِ المَساعي وَمِن دُهمٍ كَأَخلاقِ اللِئامِ نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي،…

نعل بعثت بها لتلبسها

نَعلٌ بَعَثتُ بِها لِتَلبَسَها تَسعى بِها قَدَمٌ إِلى المَجدِ لَو كانَ يَصلُح أَن أُشَرِّكَها خَدّي جَعَلتُ شِراكِها خَدّي نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر…

بعثت بذكرها شعري

بَعَثتُ بِذِكرِها شِعري وَقَدَّمتُ الهَوى شَرَكا فَلَمّا شاقَها قَولي وَشَبَّ الحُبُّ فَاِحتُنِكا أَتَتني الشَمسُ زائِرَةً وَلَم تَكُ تَبرَحُ الفَلَكا تَقولُ وَقَد خَلَوتُ بِها تَكَلَّم وَاِكفِني…

تعليقات