برقت بالوعد في دجى أملي

ديوان الشريف الرضي

بَرَقتَ بِالوَعدِ في دُجى أَمَلي


وَالغَيثُ لا يُقتَضى إِذا بَرَقا


حاشاكَ أَن أَقتَضيكَ مَنقَبَةً


تَسلُكُ مِنها إِلى العُلى طُرُقا


فَاِنهَض لَها إِنَّها الغُلامُ تَجِد


حَبلاً ضَنيناً بِكَفِّ مَن عَلِقا


وَكَم صَريخٍ نَهَضتَ تَنصُرُهُ


وَالطَعنُ يَستَرعِفُ القَنا عَلَقا


تَرعِ العِدا عَن جَوانِبي بِيَدٍ


يَروعُ فيها النُضارُ وَالوَرَقا

نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

سهوت وغرني أملي

سَهَوتُ وَغَرَّني أَمَلي وَقَد قَصَّرتُ في عَمَلي وَمَنزِلَةٍ خُلِقتُ لَها جَعَلتُ بِغَيرِها شُغُلي أَرى الأَيّامَ مُسرِعَةً تُقَرِّبُني إِلى أَجَلي نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء…

سهوت وغرني أملي

سَهَوتُ وَغَرَّني أَمَلي وَقَد قَصَّرتُ في عَمَلي وَمَنزِلَةٍ خُلِقتُ لَها جَعَلتُ لِغَيرِها شُغُلي يَظَلُّ الدَهرُ يَطلُبُني وَيَنحوني عَلى عَجَلِ فَأَيّامي تُقَرِّبُني وَتُدنيني إِلى أَجَلي نشرت…

تعليقات