برئت إلى الطنبور مما جنيته

شارك هذه القصيدة

برئتُ إلى الطنبورِ مما جنيتهُ

عليهِ وان أذنب فمنهُ التعمُّدُ

وهل كنت الا كالخليّ من الهوى

أصابَ حمامَ الأيكِ وهو يُغرّدُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن هانئ الأندلسي، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن هانئ الأندلسي

ابن هانئ الأندلسي

ابن هانئ الأندلسي (938 - 973م) شاعر أندلسي لُقب بمتنبي الغرب. نشأ ابن هانئ بإشبيلية، وتعلم بها الشعر والأدب،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الحطيئة
الحطيئة

ماذا تقول لأفراخ بذي مرخ

ماذا تَقولُ لِأَفراخٍ بِذي مَرَخٍ حُمرِ الحَواصِلِ لا ماءٌ وَلا شَجَرُ أَلقَيتَ كاسِبَهُم في قَعرِ مُظلِمَةٍ فَاِغفِر عَلَيكَ سَلامُ اللَهِ يا عُمَرُ أَنتَ الأَمينُ الَّذي

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

أقناعة من بعد طول جفاء

أَقَناعَةً مِن بَعدِ طولِ جَفاءِ بِدُنُوِّ طَيفٍ مِن حَبيبٍ ناءِ بِأَبي وَأُمّي شادِنٌ قُلنا لَهُ نَفديكَ بِالأَمّاتِ وَالآباءِ رَشَأٌ إِذا لَحَظَ العَفيفَ بِنَظرَةٍ كانَت لَهُ

ديوان الفرزدق
الفرزدق

إليك أبا الأشبال سارت مطيتي

إِلَيكَ أَبا الأَشبالِ سارَت مَطِيَّتي تُباري حَراجيجاً تَبورُ ضُفورُها تَلاقَت عُراها فَوقَ لازِقَةِ الذُرى إِلَيكَ لَها رَوحاتُها وَبُكورُها تُقاتِلُ بِالأَفواهِ عَنها رِكابُنا إِذا ما خَلَت

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ

لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ

لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ وأفردت قلباً في هواك يعذبُ لكنَّ لي قلباً تّملكَهُ الهَوى لا العَيشُ يحلو لَهُ ولا الموت يقربُ كعصفورة في

شعر ابن زيدون - يا ليل طل لا أشتهي

شعر ابن زيدون – يا ليل طل لا أشتهي

يا لَيلُ طُل لا أَشتَهي إِلّا بِوَصلٍ قِصَرَك لَو باتَ عِندي قَمَري ما بِتُّ أَرعى قَمَرَك يا لَيلُ خَبِّر أَنَّني أَلتَذُّ عَنهُ خَبَرَك بِاللَهِ قُل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً