بحق امرئ أضحى أبوه ابن دارم

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

بِحَقِّ اِمرِئٍ أَضحى أَبوهُ اِبنَ دارِمٍ

وَضَبَّةَ مِنها المُجِباتُ الكَرائِمُ

تَكونُ لَهُ شَمسُ النَهارِ وَيَنجَلي

لَهُ البَدرُ طَوعاً وَالنُجومُ التَوائِمُ

مَكارِمُ ما كانَت كُلَيبٌ تَنالُها

إِذا قامَ مِنها المَقرِفونَ الأَلائِمُ

عَطِيَّةُ تَرجو أَن تَكونَ كَغالِبٍ

سَواءٌ كُلَيبٌ لا أَباكَ وَدارِمُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

قال العذول فزاد قلبا شيقا

قال العذول فزاد قلباً شيّقا ما ضرَّ يا مسحور دمعك لو رقى هيهات مع نأي الأحبَّة والضنا ترقى دموع العين أو تجدي الرّقى ما زاد

المكزون السنجاري

لم ينل ساكن إليك سكونا

لم يَنَل ساكِنٌ إِلَيكَ سُكوناً حَرَّكَتهُ عَن نَهجِكَ الأَهواءُ لا وَلا فازَ بِالوَلاءِ مَحِبُّ فاتَهُ مِن عِدا وَلاكَ البَراءُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المكزون

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

من كل سارية كأن رشاشها

مِن كُلِّ سارِيَةٍ كَأَنَّ رَشاشَها إِبرٌ تُخَيِّطُ لِلرِياضِ بُرودا نَثَرَت فَرائِدَها فَنَظَّمَتِ الرُبى مِن دَرِّهِنَّ قَلائِداً وَعُقودا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عبد العزيز جويدة - الحزن الكامن في عمقي

شعر عبد العزيز جويدة – الحزن الكامن في عمقي

الحُزنُ الكامِنُ في عُمقي حُزنٌ مَجهولُ الأسبابْ والقلبُ الساكِنُ في جَنبي مِثلُ السِّردابْ الحزنُ الكامِنُ في عُمقي حزنٌ مَجهولُ الأسماءْ حزنٌ يَتَوغَّلُ في جِسمي حتى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً