بحث المحق مع العنيد لقوله

شارك هذه القصيدة

بِحثُ المُحِقِّ مَعَ العَنيدِ لِقَولِهِ

كَمُغالِبٍ لِمُغالِبٍ في مالِهِ

ذو المالِ يَرضى أَن يُسالِمَ حَربَهُ

وَالحَربُ لا يَرضى بِدونِ قِتالِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المكزون السنجاري، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السِّنجاري (583 - 638 هـ / 1187 - 1240 م)، هو الأمير عز الدين أبو محمد الحسن ابن يوسف بن مكزون بن خضر بن عبد الله بن محمد السنجاري. كاتب، وشاعر، وأديب وفقيه

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

يا لائمي قد لمت غير مليم

يا لائِمي قَد لُمتُ غَيرَ مَليمِ كَم جاهِلٍ مُغرىً بِلَومِ حَكيمِ ضَنَّت شُرَيرُ بِوَصلِها وَلَطالَما لَعِبَت مَواعِدُها بِكُلِّ غَريمِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

متى أنا قائم أعلى مقام

مَتى أَنا قائِمٌ أَعلى مَقامِ وَلاقٍ نورَ وَجهِكَ بِالسَلامِ وَمُنصَرِفٌ وَقَد أَثقَلتَ عِطفي مِنَ النَعماءِ وَالمِنَنِ الجِسامِ وَلي أَمَلٌ أَطَلتُ الصَبرَ فيهِ لَوَ أَنَّ الصَبرَ

ديوان قيس بن ذريح
قيس بن ذريح

وما أنس من الأشياء لا أنس قولها

وَما أَنسَ مِنَ الأَشياءِ لا أَنسَ قَولَها وَأَدمُعَها يُذرينَ حَشوَ المَكاحِلِ تَمَتَّع بِذا اليَومَ القَصيرَ فَإِنَّهُ رَهينٌ بِأَيّامِ الشُهورِ الأَطاوِلِ تَراءَت وَأَستارٌ مِنَ البَيتِ دونَها

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن الملوح - أكابد أحزاني وناري وحرقتي

شعر قيس بن الملوح – أكابد أحزاني وناري وحرقتي

أُراعي نُجومَ اللَيلِ سَهرانَ باكِياً قَريحَ الحَشا مِنّي الفُؤادُ فَريدُ بِحُبِّكِ يا لَيلى اِبتُليتُ وَإِنَّني حَليفُ الأَسى باكي الجُفونِ فَقيدُ لَقَد طالَ لَيلي وَاِستَهَلَّت مَدامِعي

الطبع شيء قديم لا يحس به – أبو العلاء المعري

الطّبعُ شيءٌ قديمٌ لا يُحَسُّ به، وعادَةُ المَرءِ تُدْعَى طبعَهُ الثاني والإلْفُ أبكَى على خِلٍّ يُفارِقُهُ، وكلّفَ القَومَ تَعظيماً لأوْثان – أبو العلاء المعري Recommend0

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً