بتنا نكابد هم القحط ليلتنا

ديوان لسان الدين بن الخطيب

بِتْنا نُكابِدُ هَمَّ القَحْطِ لَيْلَتَنا

وأنْجَدَ السُّهْدُ والكَرْبُ البَراغِيثا

وكانَ يُحْمَلُ ما كُنّا نُكابِدُهُ

منَ المشقّةِ لوْ أنّ البَرى غِيثا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن الخطيب، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

لمن طلل أسائله

لِمَن طَلَلٌ أُسائِلُهُ مُعَطَّلَةٌ مَنازِلُهُ غَداةَ رَأَيتُهُ تَنعى أَعاليهُ أَسافِلُهُ وَكُنتُ أَراهُ مَأهولاً وَلَكِن بادَ آهِلُهُ وَكُلٌّ لِاعتِسافِ الدَه رِ مُعرِضَةٌ مَقاتِلُهُ وَما مِن مَسلَكٍ…

تعليقات