ديوان لسان الدين بن الخطيب
شارك هذه القصيدة

بِتافَلْفَلْتَ بُرْغوثٌ كثيرٌ

يضِجُّ لهوْلِهِ الملِكُ الأثيرُ

إذا عجِلَتْ لَنا بالوَثْبِ قُلْنا

أثارَ جَرادَ مزْرَعَةٍ مُثيرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن الخطيب، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعيد بن عبد الله بن سعيد بن علي بن أحمد السّلماني الخطيب و يكنى أبا عبد الله، هو شاعر وكاتب وفقيه مالكي ومؤرخ وفيلسوف وطبيب وسياسي من الأندلس

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

أرن في عذبات الأيك مرنان

أرنَّ في عَذَباتِ الأيكِ مِرْنانُ ولاحَ للبرْقِ إِسرارٌ وإِعلانُ فاهتاجَ قلبي زهير في الضلوع إلى ذكر الأحبَّة والإِسكان جَنّانُ ونازعٌ من رسيسِ الحبِّ مدّكرٌ وراءَهُ

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

هيج القلب مغان وصير

هَيَّجَ القَلبَ مَغانٍ وَصَيَر دارِساتٌ قَد عَلاهُنَّ الشَجَر وَرِياحُ الصَيفِ قَد أَزرَت بِها تَنسِجُ التُربَ فُنوناً وَالمَطَر ظِلتُ فيها ذاتَ يَومٍ واقِفاً أَسأَلُ المَنزِلَ هَل

ديوان الفرزدق
الفرزدق

عفى المنازل آخر الأيام

عَفّى المَنازِلَ آخِرَ الأَيّامِ قَطرٌ وَمورٌ وَاِختِلافُ نَعامِ قالَ اِبنُ صانِعَةَ الزُروبِ لِقَومِهِ لا أَستَطيعُ رَواسِيَ الرَعلامِ ثَقُلَت عَلَيَّ عَمايَتانِ وَلَم أَجِد سَبَباً يُحَوِّلُ لي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إيليا أبو ماضي - إني لذو نفس تهيم وإنها

شعر إيليا أبو ماضي – إني لذو نفس تهيم وإنها

إِنّي لَذو نَفسٍ تَهيمُ وَإِنَّها لَجَميلَةٌ فَوقَ الجَمالِ الأَبدَعِ وَيَزيدُ في شَوقي إِلَيها أَنَّها كَالصَوتِ لَم يُسفِر وَلَم يَتَقَنَّعِ — إيليا أبو ماضي Recommend0 هل

شعر علي بن أبي طالب - وكل جراحة فلها دواء

شعر علي بن أبي طالب – وكل جراحة فلها دواء

وَكُلُّ جِراحَةٍ فَلَها دَواءٌ وَسوءُ الخُلقِ لَيسَ لَهُ دَواءُ وَلَيسَ بِدائِمٍ أَبَداً نَعيمٌ كَذاكَ البُؤسُ لَيسَ لَهُ بَقاءُ — علي بن أبي طالب Recommend0 هل

شعر البارودي - لو يعلم المرء ما في الناس من دخن

شعر البارودي – لو يعلم المرء ما في الناس من دخن

لَوْ يَعْلَمُ الْمَرْءُ مَا فِي النَّاسِ مِنْ دَخَنٍ لَبَاتَ مِنْ وُدِّ ذِي الْقُرْبَى عَلَى دَخَلِ فَلا تَثِقْ بِوَدَادٍ قَبْلَ مَعْرِفَةٍ فَالْكُحْلُ أَشْبَهُ فِي الْعَيْنَيْنِ بِالْكَحَلِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً