بانت لبينى فأنت اليوم متبول

ديوان قيس بن ذريح

بانَت لُبَينى فَأَنتَ اليَومَ مَتبولُ

وَإِنَّكَ اليَومَ بَعدَ الحَزمِ مَخبولُ

فَأَصبَحَت عَنكَ لُبنى اليَومَ نازِحَةً

وَدَلُّ لُبنى لَها الخَيراتِ مَعسولُ

هَل تَرجِعَنَّ نَوى لُبنى بِعاقِبَةٍ

كَما عَهِدتَ لَيالي العِشقُ مَقبولُ

وَقَد أَراني بِلُبنى حَقَّ مُقتَنِعٍ

وَالشَملُ مُجتَمِعٌ وَالحَبلُ مَوصولُ

فَصِرتُ مِن حُبِّ لُبنى حينَ أَذكُرُها

القَلبُ مُرتَهَنٌ وَالعَقلُ مَدخولُ

أَصبَحتَ مِن حُبِّ لُبنى بَل تَذَكُّرِها

في كُربَةٍ فَفُؤادي اليَومَ مَشغولُ

وَالجِسمُ مِنِّيَ مَنهوكٌ لِفُرقَتِها

يَبريهِ طولُ سَقامٍ فَهوَ مَنحولُ

كَأَنَّني يَومَ وَلَّت ما تُكَلِّمُني

أَخو هِيامٍ مُصابُ القَلبِ مَسلولُ

أَستَودِعُ اللَهَ لُبنى إِذ تُفارِقُني

عَن غَيرِ طَوعٍ وَأَمرُ الشَيخِ مَفعولُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن ذريح، شعراء العصر الأموي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات