بالغار من هضبي عماية نازل

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

بِالغارِ مِن هَضبَي عَمايَةَ نازِلٌ

ما زالَ توقَدُ نارُهُ بِالغارِ

وَكَبائِرُ الأَشياءِ تُحدِثُ غَيرَها

فَتُعيدُها مَوصوفَةً بِصِغارِ

وَمَغارُ هَذا الدَهرُ تَقطَعُ خَيلُهُ

أَسبابُ حَبلٍ لِلحَياةِ مُغارِ

لا تَبخَلِنَّ عَلى خَليلِكِ إِن بَغى

خِلّاً سِواكِ فَتُبخَلي وَتُغاري

لا يَجعَلَنَّ هِنداً هُنَيدَةً فُوَكَ فَالتَ

صغيرُ مَقرونٌ إِلى الإِصغارِ

إِنَّ الثُرَيّا حينَ صَغَّرَ لَفظَها

أَهلُ البَسيطَةِ مادَنَت لِصَغارِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن عبد ربه

وقضيب يميس فوق كثيب

وقَضيبٍ يميسُ فوقَ كثيبٍ طَيِّبِ المُجْتنى لذيذِ العناقِ قد تَغنَّى كما اسْتَهلَّ يُغني ساقُ حرٍّ مُغرِّدٍ فوقَ ساقِ يَنشُرُ الدُّرَّ في المَسامعِ نَشْراً بينَ دُرٍّ

ديوان عنترة بن شداد
عنترة بن شداد

ضحكت عبيلة إذ رأتني عارياَ

ضَحِكَت عُبَيلَةُ إِذ رَأَتني عارِياَ خَلَقَ القَميصِ وَساعِدي مَخدوشُ لا تَضحَكي مِنّي عُبَيلَةُ وَاِعجَبي مِنّي إِذا اِلتَفَّت عَلَيَّ جُيوشُ وَرَأَيتِ رُمحي في القُلوبِ مُحَكَّم وَعَلَيهِ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

ما لي من العلم إلا ما نطقت به

ما لي من العلم إلا ما نطقت به وهو الصحيح لا شرع ينكرهُ يقول من ليس يدريه استسرّ به وكيف أستره والحق يظهره الله ما

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الأرجاني - وجهك عند الشموس أضوؤها

شعر الأرجاني – وجهك عند الشموس أضوؤها

وجهُكِ عند الشّموسِ أَضَوَؤها وفُوكِ بين الكؤوس أَهْنَؤها وما رأى النّاسُ قبلَ رؤيتها لآلئاً في العَقيقِ مَخْبؤها كم ظمأةٍ لي إلى مراشِفها كما يشاءُ الغَيورُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً