الهوى ظالم وأنت ظلوم

ديوان أبو تمام
شارك هذه القصيدة

الهَوى ظالِمٌ وَأَنتَ ظَلومُ

كَيفَ يَقوى عَلَيكُما المَثلومُ

لِلهَوى جُرأَةٌ وَمِنكَ صُدودٌ

لَيسَ لي مِنكُما مُحِبٌّ رَحيمُ

قَد بَراني الهَوى وَدَلَّهُ عَقلي

حَلَّ بي مِنكُما البَلاءُ العَظيمُ

إِنَّما يَعرِفُ السُهادَ وَطولَ اللَي

لِ مَن حَبلُ وَصلِهِ مَصرومُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو تمام

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عمرو بن كلثوم
عمرو بن كلثوم

معاذ الإله أن تنوح نساؤنا

مَعاذَ الإِلَهِ أَن تَنوحَ نِساؤُنا عَلى هالِكٍ أَو أَن نَضِجَّ مِنَ القَتلِ قِراعُ السُيوفِ بِالسُيوفِ أَحَلَّن بِأَرضٍ بَراحٍ ذي أَراكٍ وَذي أَثلِ فَما أَبقَتِ الأَيامُ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

هي الراح أهلا لطول الهجاء

هِيَ الراحُ أَهلاً لِطولِ الهِجاءِ وَإِن خَصَّها مَعشَرٌ بِالمِدَح فَلا تُعجِبَنكَ عَروسُ المُدامِ وَلا يُطرِبَنكَ مُغَنٍّ صَدَح وَمَن يَفتَقِد لُبَّهُ ساعَةً فَقَد ماتَ فيها بِخَطبٍ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

فعلت هذه الجفون الضواري

فَعلَتْ هذِه الجفونُ الضَّواري بقلوبِ الرجالِ فِعْلَ القَماري ظلَمتْ أُمُّ ذا الغزالِ وجارتْ حين جاءتْ به على الأقمار يا حياتي وأنتَ ضِدُّ حياتي وقَراري وأنت

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً