النظم أولى به إن كنت تعرفه

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

النظم أولى به إن كنتَ تعرفه

والنثر أولى بنا إن كنت تعرفنا

فالوجه أولى بنا إن كنت تشهده

ونحن أولى به إن كنت تشهدنا

فما يعز عليه فهو بي وله

وما يعز علينا قد يخص بنا

فما لنا منه إلا ما يكون لنا

مجلى فننظره وليس ينظرها

ما إنْ ذكرتك في سرٍّ وفي علن

إلا رأيتُ الذي ما زال يذكرنا

ولست أفرح بالذكرى على سخط

لكن على كثب إن كنت تعلمنا

والله يذكر قوماً ما لأخلاق لهم

بقوله اخسأوا فيها ويشهدنا

مقامهم وهم عن عينهم حجبوا

به وعنهم بما هم فيه يحجبنا

لو عاين القلب منهم ما أعاينه

لعاينوه بلا شك يعايننا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جرير
جرير

لعمري لقد أشجى تميما وهدها

لَعَمري لَقَد أَشجى تَميماً وَهَدَّها عَلى نَكَباتِ الدَهرِ مَوتُ الفَرَزدَقِ عَشِيَّةَ راحوا لِلفِراقِ بِنَعشِهِ إِلى جَدَثٍ في هُوَّةِ الأَرضِ مُعمَقِ لَقَد غادَروا في اللَحدِ مَن

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

رق النسيم كرقتى من بعدكم

رقّ النسيم كرقتى من بعدكم فكأننا في حبِّكم نتعاير ووعدت بالسلوان واش عابكم فكأننا في كذبنا نتخاير Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري،

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

وقع رعاك الله من ملك

وَقّعْ رعَاكَ اللهُ مِن مَلِكٍ في قَصَّتي وتَغنَّمِ الأجْرا إتعابُ كفِّكَ ساعةً كَرماً سَبَبٌ لراحةِ مُهجَتي دَهْرا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأرجاني، شعراء العصر

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر مظفر النواب الرحلات القصية

شعر مظفر النواب – لكل نديم يؤرق

لِكُلِّ نَدِيمٍ يُؤَرَّقُ وَ القَلبُ مَلَّ نَدِيمَهُ كَأَنِّي عِشقٌ تَذَوَّق .. طَعمَ الهَزِيمَةدَخَلتُ وَرَاءَ السِّيَاج فآهٍ مِنَ الذُّلِّ فِي نَفحَةِ اليَاسَمِين زَكِيَ وَ يَعرِفُ كُلَّ

عيني لغير جمالكم لا تنظر - عبد الغني النابلسي

عيني لغير جمالكم لا تنظر – عبد الغني النابلسي

عَيْنِي لِغَيْرِ جَمَالِكُمْ لَا تَنْظُرُ وَسِوَاكُمُو فِي خَاطِرِي لَا يَخْطُر صَبَّرْتُ قَلْبِي عَنْكُمُو فَأَجَابَنِي لَا صَبْرَ لِي لَا صَبْرَ لِي لَا أَصْبِرُ لَا صَبْرَ لِي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً