ديوان أبو فراس الحمداني
شارك هذه القصيدة

المَجدُ بِالرَقَّةِ مَجموعُ

وَالفَضلُ مَرئِيٌّ وَمَسموعُ

إِنَّ بِها كُلَّ عَميمِ النَدى

يَداهُ لِلجودِ يَنابيعُ

وَكُلَّ مَبذولِ القِرى بَيتُهُ

عَلى عُلا العَلياءِ مَرفوعُ

لَكِن أَتاني نَبَأٌ رائِعٌ

يَضيقُ عَنهُ السَمعُ وَالرَوعُ

أَنَّ بَني عَمّي وَحاشاهُمُ

شَعبُهُم بِالخُلفِ مَصدوعُ

ما لِعَصا قَومِيَ قَد شَقَّها

تَفارُطٌ مِنهُم وَتَضيِيعُ

بَني أَبي فَرَّقَ ما بَينَكُمُ

واشٍ عَلى الشَحناءِ مَطبوعُ

عودوا إِلى أَحسَنِ ماكُنتُمُ

فَأَنتُمُ الغُرُّ المَرابيعُ

لا يَكمُلُ السُؤدُدُ في ماجِدٍ

لَيسَ لَهُ عَودٌ وَمَرجوعُ

أَنَبذِلُ الوُدَّ لِأَعدائِنا

وَهوَ عَنِ الإِخَوَةِ مَمنوعُ

أَو نَصِلُ الأَبعَدَ مِن قَومِنا

وَالنَسَبُ الأَقرَبُ مَقطوعُ

لايَثبُتُ العِزُّ عَلى فُرقَةٍ

غَيرُكَ بِالباطِلِ مَخدوعُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو فراس الحمداني، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني

الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي الربعي، أبو فراس. شاعر أمير، فارس، ابن عم سيف الدولة. له وقائع كثيرة، قاتل بها بين يدي سيف الدولة

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لنا خمر وليس بخمر نخل

لَنا خَمرٌ وَلَيسَ بِخَمرِ نَخلٍ وَلَكِن مِن نِتاجِ الباسِقاتِ كَرائِمُ في السَماءِ زَهَينَ طولاً فَفاتَ ثِمارُها أَيدي الجُناةِ قَلائِصُ في الرُؤوسِ لَها ضُروعٌ تَدِرُّ عَلى

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أبى الله أن تأتي بخير فترتجى

أَبى اللَهُ أَن تَأتي بِخَيرٍ فَتُرتَجى فُروعُ لِئامٍ قَد ذَمَمنا أُصولَها إِذا الدارُ مِن قَبلِ العَفاءِ نَبَت بِنا فَكَيفَ نُرَجّي لِلمُقامِ طُلولُها هَزَزتُ المَواضي فَاِنثَنَت

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

ما على ما لاقيته من مزيد

ما على ما لاقيته من مزيدِ شفَّ برحُ البكاءِ والتسهيدِ يا قلوبَ الأحباب ما أسعدَ العشـ ـاق جدّاَ لو حزنَ لينَ القدودِ من شكا قسوةَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً