القمر في العقرب

ديوان ابن معصوم

القَمَر في العقرب

وجهُ خلّي البَدري

في العذار الآسي

مَن محلُّه أَقرب

في حَنايا صَدري

مِن فؤادي الآسِ

شأ أَهيم وأَطرب

في هَوى ذا العذري

واِغتَنِم إيناسي

واِصطَبح لي واِشرب

مِن رَحيق الثَغرِ

لا رَحيق الكاسِ

إن خَطر في أزرق

قُلتُ بَدرٌ أَشرف

في سَماء الحُسن

أَو بَدا في اِستبرَق

قلت غصنٌ أَورق

في حدائق عَدن

للمعنّى أَغرق

في الهَوى واِستغرق

بالطرب والحُزن

ما لَهُ من مهرب

عن قبول الأَمرِ

في الرجا والياسِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن معصوم، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الأسدية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشَامٍ قَالَ: كانَ يَبْلُغُنِي مِنْ مَقَامَاتِ الإِسْكَنْدَريِّ وَمَقَالاتِهِ مَا يَصْغَى إِلَيْهِ النُّفُورُ، وَيَنْتَفِضُ لَهُ العُصْفُورُ، وَيَرْوَي لَنَا مِنْ شِعْرِهِ مَا يَمْتَزِجُ بأَجْزَاءِ…

تعليقات