قصيدة الشريف الرضي – يا طلح رامة لا سقيت من شجر

قصيدة الشريف الرضي - يا طلح رامة لا سقيت من شجر
شارك هذه الأبيات

يا طلح رامة لا سقّيت من شجر

مذمّم الأرض لا ظلّ و لا ثمر

كأنّني يوم أستدريك من حذر

جاني دم طاح لا منجى و لا وزر

سيّان عندي و أيدي الحيّ جامدة

إن أخطأ القطر واديهم و إن مطروا

ما كلّ مثمرة تحلو لذائقها؛

إنّ السّياط لها من مثلها ثمر [1]

ألوم من لا يعدّ اللّؤم منقصة،

و ضاع عتب مسي‌ء ليس يعتذر

يا نفس لا تهلكي يأسا، و لا تدعي

لوك الشّكائم حتّى ينجلي العمر

قالوا: انتظرها و إن عزّت مطالبها،

هل ينظر القدر الجاني، فأنتظر

ألقى المطامع مبتوتا حبائلها

للرّزق و الرّزق لا الدّاني و لا القفر [2]

طأمن رجاءك لا الأطواد مورقة

يوما و لا جندل البقعاء معتصر [3]

ليل من الهمّ لا يدعى السّمير له

أعمى المطالع لا نجم و لا سحر

أنقّل النّفس من صبر إلى جزع،

و الصّبر أعود إلاّ أنّه صبر [4]

— الشريف الرضي

شرح معاني المفردات:

[1] الثمر: عقدة في طرف السوط، تشبيها بالثمر في الشكل و التدلي.

[2] مبتوتا: مقطوعا-القفر: القليل المال.

[3] طأمن: سكّن-الجندل: الصخر.

[4] أعود: أنفع-صبر: عصارة شجر مر.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

كم قد كتمت هواكم لا ابوح به - صفي الدين الحلي

كم قد كتمت هواكم لا ابوح به – صفي الدين الحلي

كَم قَد كَتَمتُ هَواكُم لا أَبوحُ بِهِ وَالأَمرُ يَظهَرُ وَالأَخبارُ تَنتَقِلُ وَبِتُّ أُخفي أَنيني وَالحَنينَ بِكُم تَوَهُّماً أَنَّ ذاكَ الجُرحَ يَندَمِلُ كَيفَ السَبيلُ إِلى إِخفاءِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا قحطبي كما يقال وربما

يا قحطبيُّ كما يقالُ وربما رُمي البريءُ بأعظمِ البُهتانِ أيقود قحطبةُ الجيوشَ مُسوَّماً بالخافقين كحُوَّم العِقبان وتقود عرسَك للزناة مسوَّماً بالقَرنِ مُعترفاً بكلِّ هوان يا

ديوان الطغرائي
الطغرائي

أيا بانتي وادي الأراك وقيتما

أيا بانتَيْ وادي الأراكِ وُقيتُما بنفسي وأهلي طارقَ الحدَثَانِ أُحِبُّكما حُبَّ الجبانِ ذِماءَهُا وإِنْ لم أكنْ يومَ الوغَى بجبانِ ويُعجبُني أن تُسقيَا باكرَ الحَيَا بأبطحَ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

بعض التماسك أيها القلب

بعضَ التَماسُكِ أيُّها القلبُ فهو الهَوى ومرامُه صعبُ إن الأُلَى قدروا وما غفروا ما لي سوى حُبِيّهمُ ذنبُ صَالوا على ضَعْفِي بقوَّتِهمْ ما هكذا يتعاشَرُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً