الدمع يسأل عنك رسم الدار

ديوان القاضي الفاضل
شارك هذه القصيدة

الدَمعُ يَسأَلُ عَنكَ رَسمَ الدارِ

وَالنَومُ فَضَّ خَواتِمَ الأَسرَارِ

فَالحُبُّ نارٌ لا يُكَذِبُ مَسُّها

وَالهَجرُ فيهِ مِن عَذابِ النارِ

قِف بِالهَواجِرِ ذا بِذاكَ فَطالَما

قَد كُنتَ فيها نائِمَ الأَسحارِ

يا قَلبُ كَيفَ بَقيتَ بَعدَ أَحِبَّةٍ

ساروا وَتَقنَعُ عَنهمُ بِالدارِ

حُجَرٌ خُلِقتَ بِهِ رُميتَ وَفيهِ لي

تَعَبٌ وَراحَتُهُ إِلى الأَحجارِ

أَمّا اللَيالي عِندَها فَكَعَهدِها

في لِبسَةِ الظَلماءِ لا الأَنوارِ

ما مَقصِدي مِنها اللَيالِ وَإِنَّما

مَن كانَ ساكِنَها مِنَ الأَقمارِ

ما الدَهرُ إِلّا صَيرَفِيُّ خادِعٌ

لَيتَ الخَديعَةَ مِنهُ لِلدِينارِ

أَخَذَ النُجومَ الزَهرَ مِن أَحبابِنا

مِنها وَصَرَّفَها بِذي الأَزهارِ

قَد قُلتُ إِذا شاقَ الرَبيعُ بِنورِهِ

لَم تُنسِ بَل ذَكَّرتَ بِالنُوّارِ

أَشَقيقَها ما أَنتَ قَطُّ لِرُشدِهِ

مَسقِيُّ ماءٍ جَنىً وَمُثمِرُ نارِ

وَعَسى دِماءُ العاشِقينَ إِلَيهِ قَد

سَبَقَت بُكورَ بَواكرِ الأَمطارِ

وَعَسى سَوادُ قُلوبِهِم في قَلبِهِ

فَمُصابُهُم بِمَواضِعِ الإِضمارِ

يا راحِلينَ بِخَطِّ عَينِيَ مِنكُمُ

لَكِنَّ لا هَيهاتَ مِن إِقرارِ

سَيَرُدُّكُم مِن أَمارِ بِلَيلَةٍ

كَسلى فَأُتبِعُها نَشاطَ نَهارِ

الدارُ عارِيَةٌ كَما سُكّانُها

فَيا وَإِن طالَ اللِقاءَ عَواري

يا صاحِبَ الأَيّامِ حاذِر صُحبَةً

مَحذورَةَ الإِقبالِ وَالإِدبارِ

فَإِذا الفَتى دَهرِهِ خَبَرُ فَلا

يورِدكَ في شَرٍّ مِنَ الأَشرارِ

فَالعُمرُ أَقصَرُ ما يَكونُ وَعُمرُنا

يَحكُونَ عَنهُ أَطوَلُ الأَعمارِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

عبد الرحيم البيساني، المعروف بالقاضي الفاضل (526هـ - 596هـ) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان صلاح الدين الأيوبي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

رأى الغصن أعطاف الغزال المقرطق

رأى الغصن أعطاف الغزال المقرطق فقامَ مقام المجتدي المتملق وجاوبه والدمع يخطي فما درى إلى البحرِ يمشي أم إلى البدر يرتقي وما نافعي أطراف طرفيَ

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

خذها إليك لها هدى وبيان

خذها إليك لها هدى وبيانُ منا نصيحة من له عرفانُ مغرىً بحب المذعنين يسوقهم للغيب منه تحقق وعيانُ وبها يد التوحيد قد مدت لمن حفظ

ديوان الطفيل الغنوي
الطفيل الغنوي

أفي الله أن ندعى إذا ما فزعتم

أَفي اللَهِ أَن نُدعى إِذا ما فَزِعتُم وَنُقصَى إِذا ما تَأمَنونَ وَنُحجَبُ وَيُجعلَ دوني مَن يَوَدُّ لَوَ اَنَّكُم ضِرامٌ بِكَّفي قابِسٌ يَتَلَهَّبُ وَأَصبَحَ لا يَدري

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - لا تعذل المشتاق في إشواقه

شعر المتنبي – لا تعذل المشتاق في إشواقه

لا تَعذُلِ المُشتاقَ في أَشواقِهِ :: حَتّى يَكونَ حَشاكَ في أَحشائِهِ إِنَّ القَتيلَ مُضَرَّجاً بِدُموعِهِ :: مِثلُ القَتيلِ مُضَرَّجاً بِدِمائِهِ – المتنبي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر

شعر أبوالعلاء المعري - يا صاحِ

شعر أبوالعلاء المعري – يا صاحِ

يا صاحِ! ما أهوى وما أقلي؛ ثِقلي عليّ، فلا تَزِدْ ثقلي إنّ العُقولَ تَقولُ مُوليَةً: ليسَ الأنامُ كنابتِ البقل صَدِئَتْ خواطِرُنا، فما صُقِلَتْ، والمَكثُ أحَوجَها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً