الخير مصنوع بصانعه

ديوان ابن الرومي

الخيرُ مَصْنوعٌ بصانِعِهِ

فمَتَى صنعْتَ الخيرَ أعقبكا

والشَّرُّ مفعولٌ بفاعِلِهِ

فمتى فعلْتَ الشر أعطبكا

تاللَّهِ ما ألهبْتَ مُصْطلِياً

إلّا لنَحْسٍ فيك ألْهَبكا

فاحْرِصْ على ألّا تُسيءَ عسى

ألّا يكونَ النَّحْسُ كَوْكبكا

واعْلَمْ بأنَّ اللَّه مُنتقِمٌ

فاجعَلْ تُقاةَ اللهِ مَهْرَبكا

لا تحسبِنَّ اللَّه مُطَّرحاً

مَن بِتَّ تَضْحَكُ منه حين بكى

أو يَسْتَقيدَ له وينْصُرَهُ

ويصيبَ بالتَكْديرِ مَشْرَبكا

فأنِبْ إليهِ تُصبك رحْمَتُه

وارْهَبْ إذا ما اللَّهُ أرهبكا

ومتى أقالكَ فاخْشَ سَطْوَتَه

فهْوَ القديرُ إذا تطلَّبَكا

لا تُطمِعَنَّك فيه رأفتُهُ

إنَّ المطامع تنصِبُ الشَّبَكا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

الخيرُ والشّرُّ

الخيرُ قالُوا: – غايةُ العلمِ الخيرُ. أفلاطون – إنْ تعبْتَ في الخيرِ، فإنَّ التَّعبَ يزولُ والخيرُ يَبْقى، وإن تلذَّذْتَ بالآثامِ، فإنَّ اللَّذَّةَ تزولُ والآثامُ تبقَى.…

تعليقات