الحمد لله الذي نجى السمك

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

الحمدُ للَّهِ الذي نجَّى السمكْ

من الشُّصوص الجائلات والشبكْ

علّمه يونسُ من تسبيحِهِ

ما كان أدّاه إلى تسريحه

فهو من الصيَّادِ في أمانِ

ما دمتُ أبغيهِ وفي ضمانِ

إني عليه لعظيم البركهْ

فلْيدْعُ لي ما صاحبته الحركهْ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

ولوا فلما رجونا عدلهم ظلموا

وَلُوا فَلمّا رَجَوْنَا عدلَهم ظَلمُوا فَليتَهُم حَكَمُوا فينا بما عَلِمُوا ما مَرَّ يوماً بفكرِي ما يَرِيبهُمُ ولا سَعَتْ بي إلى ما سَاءَهُم قَدمُ ولا أَضعتُ

ديوان الفرزدق
الفرزدق

أرى شعراء الناس غيري كأنهم

أَرى شُعَراءَ الناسِ غَيري كَأَنَّهُم بِمَكَّةَ قُطّانَ الحَمامِ الأَوالِفِ عَجِبتُ لِقَومٍ إِن رَأَوني تَعَذَّروا وَإِن غِبتُ كانوا بَينَ راوٍ وَجانِفِ عَلَيَّ وَقَد كانوا يَخافونَ صَولَتي

ديوان أبو تمام
أبو تمام

يا دهر قدك وقلما يغني قدي

يا دَهرُ قَدكَ وَقَلَّما يُغني قَدي وَأَراكَ عِشرَ الظِمءِ مُرَّ المَورِدِ وَلَقَد أُحيطَ بِنا وَلَم نَكُ صورَةً بِكَ وَاِستُعِدَّ لَنا وَلَمّا نولَدِ يا دَهرُ أَيَّةُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بلبل الغرام - يا قبلتي جدلي بقبله

شعر بلبل الغرام – يا قبلتي جدلي بقبله

يا قِبلَتي جُدلي بِقُبلَه تطفي جَوىً وَتَبلُ غُلَّه وَاِمنُن عَلَيَّ بِزَورَةٍ هِيَ لَو تَشاءُ عَلَيكَ سَهلَه لَولاكَ ما أَصبَحتُ مُت تَخِذَ الهَوى ديناً وَمِلَّه —

شعر نزار قباني - كم مبحرٍ وهموم البر تسكنه

شعر نزار قباني – كم مبحرٍ وهموم البر تسكنه

هـذي البساتـينُ كانت بينَ أمتعتي لما ارتحلـتُ عـن الفيحـاءِ مغتربا فلا قميصَ من القمصـانِ ألبسـهُ إلا وجـدتُ على خيطانـهِ عنبا كـم مبحـرٍ.. وهمومُ البرِّ تسكنهُ وهاربٍ

لا تنتهي العين حتى ينتهي الأثر - كعب بن زهير

لا تنتهي العين حتى ينتهي الأثر – كعب بن زهير

لَو كُنتُ أَعجَبُ مِن شَيءٍ لَأَعجَبَني سَعيُ الفَتى وَهُوَ مَخبوءٌ لَهُ القَدَرُ يَسعى الفَتى لأُِمورٍ لَيسَ مُدرِكَها وَالنَفسُ واحِدَةٌ وَالهَمُّ مُنتَشِرُ وَالمَرءُ ما عاشَ مَمدودٌ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً