ديوان أبو فراس الحمداني
شارك هذه القصيدة

اِطرَحوا الأَمرَ إِلَينا

وَاِحمِلوا الكُلَّ عَلَينا

إِنَّنا قَومٌ إِذا ما

صَعُبَ الأَمرُ كَفَينا

وَإِذا ما ريمَ مِنّا

مَوطِنُ الذُلِّ أَبَينا

وَإِذا ما هَدَمَ العِز

زَ بَنو العِزِّ بَنَينا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو فراس الحمداني، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني

الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي الربعي، أبو فراس. شاعر أمير، فارس، ابن عم سيف الدولة. له وقائع كثيرة، قاتل بها بين يدي سيف الدولة

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

عين حواجبها ترمي بأقواس

عينٌ حواجبها ترمي بأقواسٍ منها السهام وقلبي منه قرطاسي وفوقَ رأسيَ من شيب الأسى نطفٌ ماذا جرى في الأسى منها على راسي نعم وللعبدِ في

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

وحياتكم يا ساكني أم القرى

وَحياتكم يا ساكني أُمِّ القُرى ما كانَ حبُّكمُ حَديثاً يُفترى أَهوى ديارَكمُ الَّتي من حلَّها حلَّ الجنانَ بها وعلَّ الكوثرا واهاً لهنَّ منازِلاً ومراتعاً تَرعى

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

هوى لكما إن الشباب يعاد

هَوىً لَكُما إِنَّ الشَبابَ يُعادُ وَإِنَّ بَياضَ العارِضينَ سَوادُ وَإِنَّ اللَيالي عُدنَ وَالحَيُّ جيرَةٌ كَما كُنَّ أَم لا ما لَهُنَّ مَعادُ حَنَنتُ إِلَيكُم حَنَّةَ النَيبِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - هام الفؤاد بأعرابية سكنت

شعر المتنبي – هام الفؤاد بأعرابية سكنت

هامَ الفُؤادُ بِأَعرابِيَّةٍ سَكَنَت بَيتاً مِنَ القَلبِ لَم تَمدُد لَهُ طُنُبا مَظلومَةُ القَدِّ في تَشبيهِهِ غُصُناً مَظلومَةُ الريقِ في تَشبيهِهِ ضَرَبا بَيضاءُ تُطمِعُ فيما تَحتَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً