اسقني إن سقيتني بالكبير من

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

اِسقِني إِن سَقَيتَني بِالكَبيرِ

مِن لَذيذِ الشَرابِ لا بِالصَغيرِ

مِن مُدامٍ مُعَتَّقٍ أَخرَسَتهُ

حِقبَةُ الدَهرِ بَعدَ طولِ الهَديرِ

بابِلِيٌّ صافٍ مُؤَنَّثَةٌ طَو

راً وَطَوراً تَهُمُّ بِالتَذكيرِ

في أَباريقَ سُجَّدٍ كَبَناتِ ال

ماءِ أَقعَينَ مِن حِذارِ الصُقورِ

فَإِذا ما الكُؤوسُ دارَت عَلَينا

قَذَفَت في أُنوفِنا بِالعَبيرِ

وَلَدَينا المُهَذَّبُ اِبنُ رَبابٍ

عِصمَةُ المُعتَفينَ بَحرُ البُحورِ

صاغَهُ رَبُّهُ عَلى الجودِ وَالحِل

مِ وَما شِئتَ مِن حَياءٍ وَخَيرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

أيها السيد الذي فاق في الجود

أيها السيد الذي فاق في الجو دِ وتمَّ الحجا له والوسامُ وأطاعتْ له الروايةُ والصَّنْ عةُ وانقاد كيف شاء الكلامُ لا تَخَلْ أوجَبَ الحقوق على

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

سيدي يومك هذا

سَيِّدي يَومُكَ هَذا لَيسَ يَخفى عَنكَ رَسمُه قُم بِنا قَد طَلَعَ الفَج رُ وَقَد أَشرَقَ نَجمُه عِندَنا وَردٌ جَنِيٌّ يُنعِشُ المَيِّتَ شَمُّه وَلَدَينا ذَلِكَ الضَي

ديوان أبو نواس
أبو نواس

قد غنينا عن الشتاء

قد غنينا عن الشتاء وعن اللّبسِ للفراءِ وعن الحشوِ والعمامةِ والكنِّ والصلاءِ وعن الفرشِ والوطا في بيوتٍ بلا كراءِ قدمَ الصيفُ بالولايةِ قدّامةَ اللواءِ بالمناديل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود درويش - لنذهب معا

شعر محمود درويش – لنذهب معا

لم يكن كافياً أَن نكون معاً لنكون معاً… كان ينقُصُنا حاضرٌ لنرى أين نحن . لنذْهَبَ كما نحن إنسانةً حُرَّةً وصديقاً قديماً لنذهبْ معاً في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً