أبيات شعر عامة

قصيدة ابن زهر الحفيد – إني نظرت إلى المرآة إذ جليت

إِنّي نَظَرتُ إِلى المِرآةِ إِذ جليت

فَأَنكَرَت مُقلَتايَ كُلَّ ما رَأَتا

رَأَيتُ فيها شُيَيخاً لَستُ أَعرِفُهُ

وَكُنتُ أَعرِفُ فيها قَبلَ ذاكَ فَتى

فَقُلتُ أَينَ الَّذي مَثواهُ كانَ هُنا

مَتى تَرحَلُ عَن هذا المَكانِ مَتى

فَاِستَجهَلَتني وَقالَت لي وَما نَطَقَت

قَد كانَ ذاكَ وَهذا بَعد ذاكَ أَتى

هَوِّن عَلَيكَ فَهذا لا بَقاءَ لَهُ

أَما تَرى العُشبَ يَفني بَعدَما نَبَتا

كانَ الغَواني يَقُلنَ يا أَخي فَقَد

صارَ الغَواني يَقُلنَ اليَومَ يا أَبَتا

— ابن زهر الحفيد

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق