ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

إن كنت نائمْ

فالله قائمْ

أو كنت فاني

فالحق دائم

حبيب قلبي

رفقاً بهائم

من فيك حاروا

فهم بهائم

وكيف تخفى

على الملائم

وفيك هامت

أُولُوا العزائم

ومنك زادت

لهم غنائم

وفي الهوى أن

فقت كرائم

وأنت روض

وهم نسائم

وأنت غصن

وهم حمائم

وأنت شمس

وهم غمائم

بلا رؤس

لهم عمائم

وكل صب

لقاك رائم

وكل طرف

عليك حائم

وكل حب

له علائم

ومنه لا تن

فع التمائم

والقلب ممن

سواه صائم

فليس يصغى

إلى اللوائم

وفي بحار ال

غرام عائم

وبرق ذات ال

مليح شائم

يمشي ولكن

بلا قوائم

وجوده قد

محا الجرائم

ولطفه لل

صبا يلائم

وتارة يش

به السمائم

والغير في أر

ضه نعائم

وهو الربا وال

ورى سوائم

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

إن يرسل النفس في اللذات صاحبها

إِن يُرسِلِ النَفسَ في اللَذّاتِ صاحِبُها فَما يُخَلَّدنَ صُعلوكاً وَلا مَلِكا وَمَن يُطَهِّر بِخَوفِ اللَهِ مُهجَتَهُ فَذاكَ إِنسانُ قَومٍ يُشبِهُ المَلَكا وَشارِبُ الخَمرِ يُلفى مِن

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

ما نال من وصلكم بعض الذي وجبا

ما نال من وصلكم بعضَ الذي وجبا قلبٌ إليكم ومنكم طالما وجبا أمليتم الشوقَ دمعي يومَ كاظمةٍ فكم محا آية منها بما كتبا ما ضرَّ

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

إن شئت تنظرني وتنظر حالتي

إِنْ شِئْتَ تنظرني وتنظر حالتي قابل إِذا هبَّ النسيمُ قبولا فتراه مثلي خفَّةً ولَطافَةً ولأجلِ قلبك لا أقول عليلا وهو الرسولُ إِليك مِنّي ليتني كنتُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود البارودي إذا لم يكن للدمع في الخد مسرب

شعر محمود البارودي – إذا لم يكن للدمع في الخد مسرب

كَفَى حَزناً أَنَّ النَّوَى صَدَعَتْ بِهِ فُؤَاداً مِنَ الْحِدْثَانِ لا يَتَصَدَّعُ وَمَا كُنْتُ مِجْزَاعاً وَلَكِنَّ ذَا الأَسَى إِذَا لَمْ يُسَاعِدْهُ التَّصَبُّرُ يَجْزَعُ فَقَدْنَاهُ فِقْدَانَ الشَّرَابِ

شعر هارون الرشيد - وتنال منك بحد مقلتها

شعر هارون الرشيد – وتنال منك بحد مقلتها

وتنالُ مِنْكَ بِحَدّ مُقْلَتِها ما لا يَنالُ بِحَدِّهِ النَّصْلُ شَغَلَتْكَ وهْيَ لِكُلِّ ذي بَصَرٍ لاقى مَحاسِنَ وَجْهِها شُغْلُ فَلِقَلْبِها حِلْمٌ يُباعِدُها عن ذي الهَوى وَلِطَرْفِها

أحور المقلة معسول اللمى -لسان الدين بن الخطيب

أحور المقلة معسول اللمى -لسان الدين بن الخطيب

أحوَرُ المُقْلَةِ مَعسُولُ اللّمَى جالَ في النّفْسِ مَجالَ النَّفَسِ سَدَّدَ السهمَ فأصْمَى إذْ رَمَى بفؤادِي نَبْلَةَ الْمُفْتَرِسِ — لسان الدين بن الخطيب معاني المفردات حوِرتِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً