ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

إن في قرع المثاني

بهجةَ السبع المثاني

وجفون العين فيها

حفظ أسرار العيان

جل نور قد تجلَّى

في تناويع البيان

واحدٌ وهو كثير

وجميع الكون فاني

ذاته الذات تسامت

في لباس الحدثان

وصفات الكل لاحت

بتصاريف المباني

هو بل لا هو عندي

هو في ناء وداني

نزهوا أو شبهوا لا

تعرفوا غير المعاني

والملا وهم عظيم

والخلا محض افتتان

إنما الماء على ما

هو في كسر الأواني

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

توق مدى الأيام إدخال مطعم

تَوَقَّ مَدى الأَيامِ إِدخالُ مَطعَمٍ عَلى مَطعَمٍ مِن قَبلِ هَضمِ المَطاعِمِ وَكُلُّ طَعامٍ يَعجَزُ السِنُ مَضغَهُ فَلا تَقرَبنَّهُ فَهوَ شَرٌّ لِطاعِمِ وَوَفِّر عَلى الجِسمِ الدِماءَ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أنا الفداء لظبي ما اعترضت له

أَنا الفِداءُ لِظَبيٍ ما اِعتَرَضتُ لَهُ إِلّا وَهَتَّكَ شَوقاً لي أُسَتِّرُهُ لا حَظتُهُ وَالنَوى تَدمى مَلاحِظُه بِعارِضٍ مِن رَشاشِ الدَمعِ يُمطِرُهُ ما اِنفَكَّ مِن نَفَسٍ

ديوان الإمام الشافعي
الإمام الشافعي

إن كنت تغدو في الذنوب جليداً

إِن كُنتَ تَغدو في الذُنوبِ جَليداً وَتَخافُ في يَومِ المَعادِ وَعيدا فَلَقَد أَتاكَ مِنَ المُهَيمِنِ عَفوُهُ وَأَفاضَ مِن نِعَمٍ عَلَيكَ مَزيدا لا تَيأَسَنَّ مِن لُطفِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً