إن سلمى لها جميع التمني

ديوان عبد الغني النابلسي

إن سلمى لها جميع التمني

من جميع الورى وكل التعني

ويح أهل الملام منها ومني

حجبوها يوم الرياح لأني

قلت للريح بلغيها السلاما

طلَّق النومُ مقلةَ الصب بتا

حيث صار المنام لا يتأتى

جعلوا جمعنا على القرب شتى

ثم لم يقنعوا بذلك حتى

منعوها يوم الرياح الكلاما

في هواها عدمت كمي وكيفي

ومحت صولة الهوى تأليفي

وتقاوت على الذليل الضعيف

فتأوهت ثم قلت لطيفي

آه لو زرت طيفها إلماما

يا خيالاً منها أتى وتولَّى

لم أزل منه بالجوى أتقلَّى

ليته كان لي معيناً وهلا

خُصَّها بالسلام عني وإلا

منعوها لشقوتي أن تناما

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات